أول رَجل أمريكي من أصل أفريقي يَتَلقى عَملية زَرع للوجه بالكامل

----- هذا الخبر برعاية -----

  

كان عام 2013 هو العام الأكثر ألماً للأمريكي ذو الأصول الأفريقية والبالغ من العمر 62 عامًا حيث أصيب بحادث سير أدي إلي تشويهه بالكامل لتعرضه لحروق في جميع أنحاء جسمه ووجهه .

كان يأمل بأن يتم التبرع له من أجل اتمام عمليه زراعة الوجه له ،  وكان له ما تمناه ولكن بعد انتظار دام أكثر من ست سنوات.  

فبعد ست سنوات طويلة من العلاج وجراحة استمرت 16 ساعة في مستشفى بريجهام في بوسطن ، بدأ  تشيلسي  يتعافى الآن بنجاح – مما يجعله أول رجل أمريكي من أصل أفريقي يخضع لعملية زرع الوجه الكامل.

لقد كان طريق الوصول إلى هذا المرحلة التاريخية في حياته  طويلاً وصعباً حيث يُذكر أن تشيلسي خضع في السابق لأكثر من 30 عملية جراحية في عام ونصف فقط في مع استمرار فشل محاولات الأطباء في إعادة  شفتيه وأذنه اليسرى وجزء من أنفه إلى وضعهم الطبيعي.  

----- هذا الخبر برعاية -----

تلقى تشيلسي العديد من الصعوبات طيلة هذه الفترة حيث كان عليه أن يميل رأسه للخلف عن تناوله الطعام للتأكد من عدم سقوط أي شيء من فمه.  

وإثر عملية زراعة الوجه التي أجريت في يوليو (تموز) الماضي، تعافى تشيلسي بشكل ملحوظ، وبدا نشيطاً واكتسب بعض الشعر، ومن المتوقع بأن يستعيد الإحساس الكامل بوجهه خلال أشهر قليلة، وفق ما نقلت صحيفة ديلي ميل البريطانية.

وعبّر تشيلسي عن امتنانه للشخص الذي تبرع له بجلده قائلاً “بارك الله بالمتبرع وعائلته الذين اختاروا التبرع بهذه الهدية الثمينة ومنحي فرصة جديدة للحياة. لا أجد كلمات تعبر عن شعوري. أشعر بالامتنان لأني تلقيت هذه الهدية الرائعة”.    

 

 

 

------------ هذا الخبر برعاية ------------
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق