الخميس , نوفمبر 14 2019
enar
أخبار عاجلة
الرئيسية / الحياة في كندا / إرتفاع نسبة الأخطاء الطبية في كندا والسبب نسيان العديد من “الأجسام الغريبة ” في أجسام المرضى

إرتفاع نسبة الأخطاء الطبية في كندا والسبب نسيان العديد من “الأجسام الغريبة ” في أجسام المرضى

الأشياء الجراحية التي يتم تركها داخل المزيد من المرضى في كندا

تم العثور على أكثر من  550 جسمًاغريباَ لمرضى الطب والجراحة الكنديين في الفترة ما بين عامي 2016 و 2018 و يبدو أن المشكلة تزداد سوءاً يوماً بعد يوم.

كشف تقرير جديد أصدره المعهد الكندي للمعلومات الصحية اليوم الخميس عن وجود ما يقارب  553 من الإسفنج والأدوات الطبية مثل الإبر، والمشابك في أجسام المرضى خلال تلك الفترة الماضية. وهذا بدوره،  يمثل زيادة بنسبة 14 في المائة وفقاَ لأحدث البيانات التي تم جمعها في الفترة 2017-2018 والإحصاءات التي تم جمعها قبل خمس سنوات ، وأكثر من ضعفي متوسط ​​معدل 12 دولة  بما في ذلك السويد وهولندا والنرويج ، والتي سجلت أعلى المعدلات التالية.

تم فحص المعلومات  لمقارنة نظام الرعاية الصحية في كندا بالدول الأعضاء الأخرى في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.

 

وقالت تريسي جونسون ، مديرة القضايا في CIHI ، إن البيانات تشير إلى عدد مرات حدوث هذه الأخطاء الطبية ولا تٌعرج عن كيفية حدوث ذلك والسبب وراءه ؟

 

وقالت جونسون: “غالبًا ما تكون أشياء أصغر وقد تكون أشياء مثل المشابك أو الإسفنجيات” ، مما يشير إلى أن الأسباب معقدة ومتعددة الجوانب على الأرجح.

“بعض العمليات الجراحية تكون طويلة ومعقدة ، وفي بعض العمليات يضطر بعض الأشخاص إلى تغيير الأطباء مثلا خلال الجراحة وفي هذه الفترة القصيرة قد تحد بعض الأمور التي تكون خارج السيطرة ، ومن المحتمل أيضا عدم وجود بروتوكولات خاصة في غرفة العمليات.

تعد قوائم المراجعة هي واحد من الأشياء التي يتم استخدامها لمحاولة منع حدوث عدد من مثل هذه الأخطاء.

“إن ما نٌعنى به في المرتبة الأولى هو سلامة المرضى ، لا يذهب الأشخاص إلى عملهم لارتكاب الأخطاء ولكن هذه الأشياء تحدث”.

 كما وأضافت جونسون قائلة:” لا تقدم العديد من الدول الكبرى بما في ذلك الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وأستراليا تقارير عن الحالات التي تُترك فيها أجسام غريبة مما يجعل المقارنة صعبة”.

  

ويستند الإحصاء الكندي على البيانات المقدمة من المستشفيات في تسع محافظات فقط. ومع ذلك ، قالت جونسون إنه من الواضح أنه يتوجب علينا بذل المزيد من الجهود به لتحسين سلامة المرضى ، مشيرًا إلى أن متوسط ​​معدل العناصر المنسية كان 9.8 حوادث لكل 100،000 عملية جراحية.

وقالت جونسون إن هذا العدد تباين بشكل كبير بين المناطق ، فكان ما هنالك نسبته 5.7 في المائة لكل 100000 عملية جراحية في مقاطعة بريتش كولومبيا أي حوالي 15 حالة لكل 100000 من العمليات الجراحية في مقاطعة كيبيك.

 سجلت  كندا أيضًا أعلى معدل للمضاعفات التي يمكن تجنبها بعد الجراحة ، بما في ذلك جلطات الرئة بعد جراحة الورك أو الركبة مقارنة مع  12 دولة تمت دراستها. وتجاوزت هذه الأرقام 90 في المائة عن المتوسط. وقالت ساندي كوسي من المعهد الكندي لسلامة المرضى إن النتائج مثيرة للقلق ، لكن التركيز يجب أن يكون على سبب حدوث مثل هذه الإصابات التي يمكن تجنبها والخطوات اللازمة لتصحيحها.

 

شاهد أيضاً

بعد ما يقارب 40 عامًا من العمل كمذيع هوكي ، إقالة مذيع الهوكي الشهير Don Cherry بسبب تعليقاته العنصرية ضد المهاجرين

بعد ما يقارب من 40 عامًا من العمل كمذيع في برنامج “ليلة الهوكي في كندا” …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *