الإثنين , سبتمبر 23 2019
enar
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / أخباركندا / إقصاء مكسيم برنييه من المناظرة التلفزيونية لزعماء الأحزاب الفدراليين لعدم استيفائه المعايير المطلوبة

إقصاء مكسيم برنييه من المناظرة التلفزيونية لزعماء الأحزاب الفدراليين لعدم استيفائه المعايير المطلوبة

 اعتبر مكسم برنييخ زعيم حزب الشعب ان إقصاءه من المناظرة التلفزيونة الأولى بين زعماء الأحزاب قبل الانتخابات الفدرالية المقبلة، سيؤدّي إلى” نقاش مزيّف حول خلافاتهم السطحية.

وفي حديثه إلى المرشحين والمؤيدين خلال أول تجمع وطني كبير للحزب في مدينة غاتينو، اتهم بيرنييه خصومه السياسيين، وحتى المحافظين، بالدفاع عن الأفكار اليسارية بدرجات متفاوتة.

واتهم حزب المحافظين، الحزب الذي ناضل فيه لأكثر من عقد قبل الانشقاق عنه، والليبراليين بالرضوخ لمجموعات الضغط. وقال إن حزبه لن يجري أي استطلاع وسيجري حملته وفقًا لمبادئه.

“بينما تقوم الأحزاب الأخرى بتحليل استطلاعات الرأي والتحدث مع مجموعات التركيز لتقرير ما الذي ستدافع عنه و تنحني أمام كل جماعات الضغط ، فإننا سنحترم مبادئنا.” مكسيم بيرنييه

وأضاف أن الليبراليين والمحافظين والديمقراطيين الجدد والخضر والكتلة الكيبيكة يشاركون جميعهم وجهات نظر متشابهة حول قضايا مثل الهجرة وتغير المناخ ونظام إدارة العرض في قطاع الألبان.

أشارت لجنة مناظرات زعماء الأحزاب إلى أنه في هذه المرحلة من العملية الانتخابية، لا تعتقد أن حزب مكسيم برنييه لديه فرصة حقيقية لانتخاب أكثر من مرشح للانتخابات الفيدرالية القادمة التي ستجري في 21 أكتوبر.

وللإشارة، فإن القرار ليس نهائيا. وسيتم الحسم فيه نهائيا في 16 سبتمبر المقبل.

حيث يجب أن يستوفي زعيم الحزب الذي يرغب في المشاركة في المناظرة اثنين من المعايير الثلاثة التالية: أن يكون لحزبه على الأقل نائب في مجلس العموم ، ومرشحون في 90٪ على الأقل من الدوائر الانتخابية ،  وأن يكون الحزب قد حصل على 4٪ على الأقل من الأصوات في الانتخابات السابقة أو لديه مرشحون لديهم فرصة حقيقية للفوز في الانتخابات العامة القادمة.

سيشارك قادة الأحزاب الأخرى الممثلة في مجلس العموم في المناظرات التي ستعقد يومي 7 و 10 أكتوبر تشرين الأول وفقًا للمعايير التي حددتها الحكومة الفيدرالية.

وقال برنييه إنه مقتنع بأن مفوض المناظرات، ديفيد جونستون، حاكم كندا العام السابق، سيغير رأيه وسيسمح له بالانضمام إلى الآخرين خلال المناقشات.

وأضاف أن هدفه الفوز في الانتخابات. لكنه أشار إلى أنه سيكون سعيدًا إذا فاز عدد كاف من مرشّحيه للضغط على الحزب الذي سيشكل الحكومة القادمة.

وقال برنييه، الذي رفض فكرة الاندماج مع حزب المحافظين، : “إذا لم نفز، وهدفنا هو الفوز ، فإن أسوأ سيناريو هو الحفاظ على توازن القوى.” ورفض أن يقول ما الذي سيحدث لحزبه إذا لم يفز.

ووفقا لاستطلاعات الرأي، فإن حزبه يحظى بـ3٪ فقط من نوايا التصويت.

شاهد أيضاً

ترودو يعلن عن تخصيص 6 مليار دولار على مدي 4 سنوات لتحسين برنامج الرعاية الصحية في كندا

هاملتون- كندا  وصل  الزعيم الليبيرالي جاستين ترودو إلى هاميلتون يوم أمس الأحد وسط استقبال حار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!