الآلاف يحضرون المؤتمر الإسلامي السنوي والذي يحمل رسالة التعاون بين الأديان

----- هذا الخبر برعاية -----

غرب كندا

تم الترحيب بالجميع في مؤتمر الأحمدية الإسلامي حيث حضر قادة السكان الأصليين وحملة “الطريق إلى السلام” الدولية  كما وتجمع أشخاص من جميع الخلفيات للاستماع إلى العروض التقديمية والمشاركة في ورش العمل المنعقدة في أكبر مؤتمر اسلامي سنوي .

ركز المؤتمر لهذا العام على مبدأ “العمل معًا” حيث كانت أهمية التعاون بين الأديان هي محور الاهتمام في هذا المؤتمر.

قال حريم أحمد ، العضو في جماعة الأحمدية الإسلامية يساعد هذا المؤتمر على زيادة الوعي بالإسلام بالإضافة إلى أهميته للشباب أيضا.”

كما وأضاف قائلا”إن الإرهاب والعنف ليس لهما مكان في الإسلام كما وأضاف قائلا “الإسلام دين مسالم للغاية” وتنظيم مؤتمرات كهذه تُظهر للمجتمع ما هي صورة الاسلام الحقيقة.”

----- هذا الخبر برعاية -----

“نحن نظهر ما هو عليه الإسلام بالفعل ، وليس ما كما يتم عرضه في وسائل الإعلام .

“الإسلام هو دين السلام  ، لا علاقة لداعش والمنظمات الإرهابية الأخرى بالإسلام نهائيا كما وأنه لغويا  كلمة “الإسلام” تعني السلام. هذا كل ما نحاول القيام به. 

عقد هذا الحدث بالشراكة مع Tsuut’ina Nation لتشكيل علاقات مع قبائل السكان الأصليين والدعوة إلى التسامح بين الأديان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق