الإثنين , سبتمبر 23 2019
enar
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / أخباركندا / الإقتطاعات الجديدة للأوساب تثير موجة غضب عالية لدى الطلبة

الإقتطاعات الجديدة للأوساب تثير موجة غضب عالية لدى الطلبة

عبرت الطالبة هانس عن الاقتطاعات الأخيرة قائلة: “إن انخفاض التمويل يفرض المزيد من الضغوط المالية على أسرتها التي ما زالت تتجرع الحزن إثر وفاة والدها في يناير الماضي”.كانت الطالبة هانس مؤهلة للحصول على الرسوم الدراسية المغطاة بالكامل حيث أنها من العائلات ذات الدخل المنخفض حيث حصلت على منحة مالية بقيمة 14000 دولار أو 15000 دولار . لكن الآن، فمن المقرر لها فقط الحصول على حوالي منحة بقيمة 9000 دولار والتي بالكاد تكفي لتغطية الرسوم الدراسية، حتى مع التخفيض الأخير في الرسوم بنسبة 10 في المائة.

 تقول هانسن: “ستصاب( والدتي) الآن بالقلق حول قدرتي على تغطية الإيجار”. “لذلك أنا فقط أشعر بالقلق من أنه سيكون هناك الكثير من الضغط عليها ولا أريد لها ذلك”. هانسن على وشك أن تدخل عامها الرابع لدراسة حقوق الإنسان والعدالة الاجتماعية. حيث أضافت قائلة بأن هذه الاقتطاعات “ستؤثر بشكل غير متساوي على الأشخاص الذين ينتمون إلى أسر ذات دخل منخفض وعادة ما يكونوا من “الأقليات”. أشعر أنه تمييز منتظم. لن يزيد من فرص المساواة بل العكس”.

أما طالبة الدكتوراه في الحركية البشرية شهيبة محمد فقد تلقت أخبارا سيئة الأسبوع الماضي حول منح الأوساب.   في العام الماضي ، حصلت  شهيبة على منحة بقيمة 5200 دولار ولكن  هذا العام ، حصلت على منحة قدرها 1400 دولار وقرض بقيمة 6400 دولار. وتقول بأنها ليست متأكدة مما ستفعله لدفع الفواتير حيث أنها تعمل في مشروع بحثي عن المشيمة البشرية ويجب أن تكون متاحة على مدار 24 ساعة في اليوم ، لذا فإن العمل الإضافي ليس خيارًا مناسبا لها.

وقالت “كنت أعلم أن حكومة فورد قد أعلنت عن اقتطاعات المنح ولكنني لم أتوقع أن تكون بهذه الشدة”.

 تعد هذه التغييرات على OSAP جزءًا من سلسلة من التغييرات لمرحلة ما بعد الثانوية التي تم الاعلان عنها في يناير ، بما في ذلك فرض خفض بنسبة 10 في المائة من جميع مؤسسات التعليم بعد الثانوي. وأعلنت حكومة المحافظين التقدميين أيضًا أنها ستضمن في العام الدراسي المقبل ، تخصيص 82 في المائة من المنح للطلاب ذوي الدخل الأسري الذي يقل عن 50،000 دولار ، ارتفاعًا من 76 في المائة.

 لقد أحدثت هذه المشكلة عاصفة على Twitter حيث نشر الطلاب مقارنات حول ما سيحصلون عليه هذا العام مقارنة بالأخير.

وقال فيليبي ناجاتا ، رئيس الاتحاد الكندي لطلاب أونتاريو ، الذي يمثل 350 ألف طالب جامعي في المقاطعة ، إن ما يسمعه من الطلاب قصص  “مخيفة للغاية”. ولا يزال أمام الطلاب سوى بضعة أشهر أخرى حتى يبدأ الفصل الدراسي حيث أصبحوا يتطلعون إلى الحصول على وظائف ثانية أو ثالثة. كما سيقضي آخرون فترة أطول في المدرسة من أجل العمل ، أو يؤجلون المدرسة.

 وقال أليكس أوشر ، رئيس رابطة استراتيجية التعليم العالي ، التي تقدم الاستشارات  للجامعات والحكومات والوكالات الأخرى ، إن هذه الأنواع من التخفيضات لم تكن متوقعة. “كانت الميزانية واضحة إلى حد كبير أن اقتطاعات ال OSAP كانت حوالي 600 مليون دولار ، أو حوالي 40 في المائة”. كما وأضاف بأن الطلاب الذين يتلقون المساعدة المالية سيكونون أسوأ حالًا في ظل النظام الجديد لأن التخفيض في المنح سيكون أكبر من التخفيض إلى الرسوم الدراسية. الطلاب الوحيدون الذين هم في وضع أفضل هم أولئك الذين لا يستخدمون المساعدات المالية ، وخاصة الطلاب من خلفيات ثرية.

 لكن الحكومة تقول إن التغييرات التي طرأت على الأوساب من قبل  الحكومة الليبرالية السابقة في 2017 لجعل التعليم ما بعد الثانوي أكثر سهولة وميسرة للطلاب من الأسر المنخفضة والمتوسطة الدخل لم تكن تغييرات مستدامة.

شاهد أيضاً

ترودو يعلن عن تخصيص 6 مليار دولار على مدي 4 سنوات لتحسين برنامج الرعاية الصحية في كندا

هاملتون- كندا  وصل  الزعيم الليبيرالي جاستين ترودو إلى هاميلتون يوم أمس الأحد وسط استقبال حار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!