الرئيسية / أخبار / أخباركندا / الموقف الكندي بعد انسجاب امريكا من اتفاق الشراكة عبر الهادي

الموقف الكندي بعد انسجاب امريكا من اتفاق الشراكة عبر الهادي

كندا اليوم – أ علن وزير التجارة الكندي أن الدول التي لا تزال منضوية ضمن اتفاقية الشراكة عبر المحيط الهادي التجارية بعد انسحاب الولايات المتحدة منها، اتفقت على “إطار عمل” جديد بعد أيام من توقف المباحثات.

ووصف الوزير فرنسوا-فيليب شامباني في تغريدة الخرق الذي تم تحقيقه “بالتقدم الكبير”، وأرفقها ببيان يعلن اتفاق الدول المتبقية في الاتفاقية على “إطار عمل من أجل شراكة جديدة شاملة ومتقدمة عبر الهادي”، بعد التمسك ببنود صارمة حول العمل والبيئة، وفقاً لـ”فرانس برس”.

وهذه البنود كانت في دائرة الخطر بعد الانسحاب المفاجئ لواشنطن بداية العام، ما أجبر الدول الـ 11 المتبقية على إعادة النظر بمزايا اتفاقية تجارية فقدت فجأة حق الدخول إلى سوق الولايات المتحدة أكبر اقتصاد في العالم.

وبعد أيام من المباحثات على هامش قمة أبيك في دانانغ حققت بلدان اتفاقية الشراكة عبر المحيط الهادي أو “تي بي بي-11” الخرق المنتظر، وذلك بعد يوم على تأكيد ترمب شعاره “أمريكا أولاً” في خطاب أمام زعماء من دول العالم.

وأشار البيان الكندي إلى أنه “يبقى هناك عدد من المواضيع التي لا تزال معلقة بالنسبة إلى كندا”، لكنه رحب “باتفاق جديد” يضمن حماية بيئية وعمالية مرتبطة بأسواق أكثر تحرراً.

وقامت كندا خلال المباحثات بإعادة مناقشة بنود الاتفاقية التقدمية حول البيئة والعمل، والتي تعتبر أقل جاذبية بالنسبة إلى بلدان مثل فيتنام وماليزيا وتشيلي والبيرو بعد فقدان حق الدخول إلى السوق الأميركية المغرية.

واتهمت بعض الدول المشاركة كندا بالمماطلة خلال المباحثات.

لكن وزير التجارة الكندي، فرانسوا شامبان، قال إن المحادثات حققت تقدما جيدا.

كما نفى شامبان أن يكون غياب رئيس الوزراء الكندي، جاستين ترودو، عن اجتماع رؤساء دول المنتدى متعمدا، قائلا إن السبب كان خلطا في جدول المواعيد.

وقال شامبان “لم يكن هناك نية لعدم حضور رئيس الوزراء أي اجتماع”.

وشهدت المفاوضات بعض الفوضى بعدما ألغى رئيس الورزاء الياباني شينزو آبي اجتماعا لزعماء المنتدى بسبب تغيب نظيره الكندي جاستن ترودو.

وفي يناير/ كانون الثاني الماضي، انسحب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من مفاوضات بشأن تجديد اتفاقية تنظيم التجارة عبر المحيط الهادئ.

وكان ترودو قد صرح الأسبوع الماضي بأن كندا لن تندفع نحو تجديد اتفاق الشراكة عبر المحيط الهادئ.

ودفعت الدول الأخرى نحو إنجاز الاتفاق الإطاري الجديد، وهي أستراليا، وتشيلي، ونيوزيلندا، وسنغافورة، واليابان، وماليزيا، والمكسيك، وبيرو، وبروناي، وفيتنام.

وتضم الاتفاقية حاليا 11 دولة بعد انسحاب الولايات المتحدة منها.

المصدر: وكالات

شاهد أيضاً

قال زعيم الحزب الوطني الديموقراطي جاجميت سينغ إنه تعرض للاعتداء الجنسي وهو طفل

يتحدث القائد الفيدرالي للحزب الوطني الديموقراطي جاجميت سينغ علانية لأول مرة عن تعرضه للإيذاء الجنسي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!