الرئيسية / أراء ومقالات / الكندية باربارا هلمز وقصتها مع الاسلام

الكندية باربارا هلمز وقصتها مع الاسلام

اعداد: اسراء حسين

بربارا هلمز او كما يسميها المجتمع المسلم في كندا بالاخت معصومة ,وتقول معصومة  ان هذا الاسم يعجبها نظرا لمعناه اي الترفع عن ارتكاب المعاصي , بربارا او معصومة التي دخلت الاسلام سنة 1987 وبعد ان درست الاديان في جامعة ميكيل بدأت تتعرف على الدين الاسلامي ثم قامت بدراسات معمقة وبحث للتعرف عن كثب على الدين الاسلامي وما ساعدني ايضا على التعرف عى الدين الاسلامي كما تقول , استاذ في جامعة كامبريدج وهو انسان مسلم وعرفني بشكل اكبر وشرح لي معاني ومفهوم الدين الاسلامي , تعمقت كثيرا في الدراسة وكنت ابحث عن اجابة عن بعض الاشياء التي يعتقدها البعض انها هفوات او اخطاء عن الدين الاسلامي وعندما وجدت الحلول ودرستها اعلنت اسلامي في رمضان من عام ,1987 ,الدين الاسلامي والقران الكريم صارا قريبين من قلبي وهذه من اهم الاسباب الرئيسية,الدين الاسلامي والقران الكريم كانا يلامسان قلبي ولا زالا وهو ما دفعني الى الاقتناع بالدين الاسلامي واعلان اسلامي.

وجدت في الصلاة ما كنت ابحث عنه

تقول باربار , وجدت في الصلاة ما كنت ابحث عنه من تقربي لله عز وجل وشعوري بانه يسمعني ويسمع ندائي ودعائي , لقد كنت احدث نفس وأتساءل عن حقيقة الاسلام وكنت ادعو الله عز وجل ان يدلني الطريق وما الذي يجب ان اعمله , وقد اخذ مني هذا الامر اقل من سنة لاتخذ قراري وإعلان اسلامي ,في الدين الاسلامي وجدت شرحا وافيا عن الاديان الاخرى وكيف ان الاسلام يحترم الانبياء والأديان الاخرى .

اهم التغييرات التي طرأت علي بعد الاسلام

التغييرات لم تكن فقط تخصني , ايضا كانت تخص اسرتي وكيفية الاحتفاظ بعلاقتي مع اسرتي ومجتمعي وما ساعدني هو تفهمي للحضارة والثقافة الغريبة من جانب ومن جانب اخر دراستي المكثفة عن الاسلام لأجل ان افهمه , وأظن ابرز التغييرات هي كيفية الحفاظ على هويتي لقد مزجت بين الحضارتين وهويتي هي اني مسلمة كندية , وهذا يشعرني بالفخر , لقد تركت الكثير من التصرفات التي تتعارض مع كوني مسلمة ودخولي الاسلام اعطاني فرصة كبيرة لأكون اكثر قربا من اطفالي وأسرتي .

دراسة الماجستير كانت عن رابعة العدوية

لقد اخترت عن اعمل دراسة الماجستير عن رابعة العدوية لان دراسة هذه الشخصية تعكس مدى ايمانها وتقربها لله عز وجل و احببت ان ادرس هذا النوع من الايمان ودراسة شخصيتها اعطتني انطباعا عن قوة المرأة في الاسلام واحترامه لحقوقها , لقد كانت رابعة العدوية شخصية قوية مدركة وفاهمة لحقيقة الحياة ولم تكن مغرورة وإنما متواضعة وبتصوري نجاح شخصيتها كان نابعا من قوتها وتواضعها في نفس الوقت .

اكرمني الله بأداء الحج

تقول باربارا اكرمني الله بأداء فريضة الحج منذ ما يقرب الثمان السنوات , الحج جدا صعب وكيف ان الانسان يجب ان يتخلى عن مظاهر ومغريات الحياة والتفرغ للعبادة انه شعور روحاني جميل ,

انه اتحاد عالمي للمسلمين من كل انحاء العالم على الرغم من صعوبة اركان الحج وأدائه لكن يبقى شئ مميزا عملته في حياتي واعتز به.

المسلمون احد اسباب الاسلام فوبيا في الغرب

تقول بربارا, دور الاعلام في اظهار الصورة السلبية عن المسلمين وانعزال المسلمين عن المجتمعات وعدم التعريف عن حقيقة الاسلام الوضاءة هي من اسباب الاسلام فوبيا ولابد للمسلمين ان يندمجوا مع المجتمعات التي يعيشون فيها لتبيان حقيقة الاسلام للمجتمعات الغربية .

التعريف عن حقيقة الاسلام

جمعي بين الثقافتين الغربية والشرقية ساعدني على توضيح بعض المفاهيم المغلوطة عن الدين الاسلام للمجتمع الغربي ويمكن للشخص ان يعطي الصورة الحقيقة للإسلام من خلال تعامله واحترامه لمجتمعه, للمحيطين به , في عمله و مع اسرته واطفاله يمكن من خلال كل ذلك ان يعطي صورة واضحة عن الدين الاسلامي وكيف انه دين يحترم الانسانية ويفرد حقوق لكل انسان في هذه الحياة .

المصدر: بوابة الشرق

شاهد أيضاً

البيت الفلسطيني في كندا .. كما رأيته

بقلم : مراد أبو شباب   ذات يوم وبينما كنت غارقاً في رحلة الإغتراب الجديدة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!