الرئيسية / لايف ستايل / أمومة وتربية / بالصور – لغتي.كوم : مشروع كندي لإغناء منازلكم بالكتب العربية لأطفالكم

بالصور – لغتي.كوم : مشروع كندي لإغناء منازلكم بالكتب العربية لأطفالكم

كندا اليوم -”  اللغة الأم ليست مجرد لغة، انما هي هوية، طريقة تفكير، هي إنتماء” هذا ما قالته السيدة رنا سكرية لموقع كندا اليوم الاخباري .عند وصولي إلى كندا منذ 5 سنوات، اكتشفت نقص حاد في إيجاد قصص عربية لأطفالي ذات محتوى جيد وطباعة جذابة، وفي حال وجدت،تكون بأسعار خيالية، تضاهي 4 أو 5 مرات السعر ببلادنا العربية.

 من هنا بدأت الفكرة. توفير كتب عربية للأطفال بسعر مناسب ومحتوى ممتاز.تقول رنا ” أنا اقرأ كل كتاب قبل شرائه، للتأكد من محتواه، وصوره، وكلماته “.

وتحتوي المكتبة مجموعة  متنوعة ومميزة من القصص ،كتب تعليم اللغة العربية ،القواميس،الألعاب التعليمية، والأقراص المدمجة.

الكتب مقسمة  لفئات عمرية للاعمار من 0- 16 سنة، كما يوجد بعض الكتب التعليمة والقصص المرفية بالأقراص المدمجة.

ويقوم طاقم من لغتي بعمل حلقات لقراءة القصص مجاناً في اماكن متعددة في منطقة  تورنتو الكبر ى، اضافة الى  قيامهم بمشاريع دعم  قراءة الكيسك وتعليم اللغة العربية في دول أميركا الشمالية.

وتقوم لغتي من خلال موقعها الكتروني  بنشاطات مجانية ومسابقات لتشجيع القراءة باللغة العربية .  وقد اخبرتنا السيدة رنا حول قيامهم العام الماضي بمسابقة نجوم اللغة العربية للأطفال، إذ قام الأهل بإرسال فيديو لأطفالهم وهم يقرأون كتاباً باللغة العربية، وقامت لغتي بنشرها عبر موقعه الكتروني وارسال هدية للطفل، بما ان الهدف من المسابقة تشجيع الأطفال على القراءة وتعزيز ثقتهم بنفسهم.وسوف يكون هناك اعادة للمسابقة ة مرة ثانية هذه العام.

14569633_10157460796365316_1862299838_n

  14489514_10157460792310316_762747446_o 14543584_10157460792910316_810330171_n

ومن خلال اضطلاعنا على اسعار الكتب وجدنا انها اسعار معقولة و بمتناول الجميع وهو نفس الأسعار في البلاد العربية. وعند سؤال السيدة رنا حول اسعار الكتب قالت:هدفنا تربوي ونسعى دوماً لإيجاد طرق لتخفيض الكلفة وبالتالي تخفيض الأسعار . شاركنا وما زلنا نشارك بنشاطات خاصة للقادمين الجدد من الاخوة السوريين نصبو دائماً إلى تقديم المزيد من النشاطات التربوية والتعاون مع المؤسسات التربوية. التحدي كبير، أطفالنا تعيش في بيئة غير حاضنة لتعلم اللغة. ألوم الأهل في كثير من الأحيان ، إذ أنهم يستسهلون التحدث باللغة الانكليزية أو الفرنسية مع أطفالهم ، أو لا يقرأون لهم يومياً. لمزيد من المعلومات عن لغتي.كوم، بامكانكم زيارة الموقع

www.loughati.com

www.facebook.com/loughaticom

شاهد أيضاً

دراسة: استعمال الطفل للموبايل يؤخر كلامه

حذرت دراسة كندية من أنه كلما ازدادت معدلات بقاء الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!