برلمان أونتاريو يتبنى إقتراحاً يعزز الحرية الدينية للدفاع عن حقوق الأقليات

----- هذا الخبر برعاية -----

أونتاريو-كندا

تبنى برلمان أونتاريو إقتراحاً يعزز الحرية الدينية رداً على قانون كيبيك الذي يحظر ارتداء الرموز الدينية من قبل الموظفين العموميين.

قال النائب الليبرالي ومرشح القيادة مايكل كوتو قبل تبني الاقتراح يوم الخميس:” أعتقد أنه يتعين علينا كأعضاء في الهيئة التشريعية في أونتاريو أن نرسل رسالة واضحة إلى جميع الأقليات الدينية في مقاطعتنا أننا نقف معهم للدفاع عن حقوقهم وحرياتهم وأن أونتاريو لن تتبع قانونًا مثل مشروع قانون كيبيك 21 ، الذي يقيد أو يحد من حرية التعبير عن المعتقد الديني “. من الجدير بالذكر بأن قانون  #21 يحظر على العاملين في القطاع العام مثل المعلمين والقضاة ارتداء الحجاب وغيرها من الرموز الدينية أثناء العمل.

ينص هذا القانون على التالي:”تعارض مقاطعة أونتاريو وحكومتها أي قانون يسعى إلى تقييد الحريات الدينية لمواطنينا … يجب علينا تعزيز وحماية حرية التعبير وحقوق الأقليات الدينية ، بما يتوافق مع ميثاق الحقوق والحريات. ” وقال زعيم مجلس النواب بول كالاندرا إن المحافظين التقدميين سيصوتون لصالح الاقتراح.

واتصل مكتب فورد بمكتب رئيس حكومة كيبيك فرانسوا لوغو ليعلمه بأن برلمان أونتاريو سيتبنى الاقتراح، لكنه أشار له أن نص الاقتراح لا يذكر قانون العلمانية الكيبيكي بالاسم.

----- هذا الخبر برعاية -----

حيث أضاف قائلا”: إننا بذلك نرسل رسالة إلى شعب أونتاريو مفادها أن قانونًا كهذا لا مكان له في مقاطعة أونتاريو ، وأننا في مقاطعة أونتاريو سندافع دائمًا عن الأقليات الدينية والعرقية”.

------------ هذا الخبر برعاية ------------
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق