الثلاثاء , نوفمبر 12 2019
enar
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / أخباركندا / بعد الاطلاق الرسمي للحملة الانتخابية …  المرشحين يستعدون لكسب أصوات الناخبين

بعد الاطلاق الرسمي للحملة الانتخابية …  المرشحين يستعدون لكسب أصوات الناخبين

كنــــدا 

بعد حل البرلمان أمس الأربعاء الموافق 11 من سبتمبر والإطلاق الرسمي لحملة الانتخابات الفيدرالية ، بدء جميع المرشحين بحملاتهم الانتخابية لكسب أكبر عدد من الناخبين.

مازال زعيم المحافظين الحالي أندرو شير يستهدف في حملته الانتخابية العجز المتراكم في الميزانية حيث قال:” إن ترودو “وعد بالحصول على ميزانية متوازنة عام 2019، أي هذه السنة، لكنه قام بمراكمة العجز الذي بلغ حجماً هائلاً يهدد اليوم برامجنا الاجتماعية كالتربية والصحة

كما وغرد شير أمس الاربعاء انه متحمس جدا للاعلان عن حملاتهم الانتخابية للمضي قدما , كما وذكر مستهدفا منافسه الأكبر جاستين ترودو بان ما زال لدينا  نقطتين أساسيتين في قصة لافال وتردو .فأولا: إن ترودو يحاول أن يعرق العدالة في الكشف عن تورط الحكومة الليبرالية في قضية لافال . 

 

أما إليزابيث ماي زعيمة الحزب الأخضر الكندي ستتناول في حملتها الانتخابية مكافحة التغييرات المناخية مشجعة الكندين للاقتراع لحرزبها كي تحدث فوزها منعطفا تاريخا لكندا.

ومن جهته تناول زعيم حزب الشعب ماكسيم برنييه أنه سيولي اهتماما للمواضيع المهمة للكنديين كتخفيض عدد اللاجئين والمهاجرين ومعارضته لنظام إدارة العرض فيما يتعلق بالألبان والبيض في كندا.  

جاغميت سينغ، زعيم الحزب الديمقراطي الجديد قال:” إن الأثرياء يزدادون ثراء ولكن غالبية السكان لا تتوفر لهم تلك المزايا ووعد ناخبيه بأن الحزب
الديمقراطي سوف يناضل من أجلكم ، حيث سيطبق سينع ضريبة الواحد في المائة على الأثرياء والتي من دورها ستزيد من ميزانية الدولة حوالي 6 مليار دولار في أول سنة يتم تطبيق هذه الخطة الانتخابية “.

 

تناول زعيم الكتلة الكيبية إيف فرانسوا بلانشيه على أن حزبه الأجدر والأقدر على دعم مصالح كيبيك في أوتاوا

أما ترودو خاطب الكنديين بسؤالهم ان كانوا يريدون العودة الي حكم هاربر زعيم حزب المحافظين السابق أم المضي قدما للأمام كما وشدد أنه لم يزل لدينا الكثير للعمل عليه وأنه خلال السنوات الاربع الماضية قد أبلي حزبه تقدما كبيرا للكندين.

تري من سيقود كندا للأمام وهل سينجح ترودوفي حملته الانتخابية للمرة الثانية ؟ أم سيفوز عليه حزب المحافظين وبالفعل ترجع كندا الي عهد هاربر ؟ رغم استطلاعات الرأي المتعددة والمتقاربة جدا بين حزب المحافظين والليبرال.

 

شاهد أيضاً

الحزب الليبرالي يَعقِد أول اجتماع لنٌوابه اليوم بعد الانتخابات التشريعيّة

يعقد اليوم الخميس أول اجتماعاَ لنواب الحزب الليببرالي للمرة الأولى بعد الانتخابات التشريعيى والتي جرب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *