أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / أخباركندا / بيانات هيئة الاحصاء الكندية تبين اعتماد كندا على الهجرة من أجل النمو السكاني والتنمية الاقتصادية اكثر من اي وقت مضى

بيانات هيئة الاحصاء الكندية تبين اعتماد كندا على الهجرة من أجل النمو السكاني والتنمية الاقتصادية اكثر من اي وقت مضى

كندا اليوم – بينت تحليل  بيانات بنك كندا الوطني  ، لمعلومات  معطاه من قبل هيئة الإحصاء الكندية، ان الهجرة الهجرة لغابة الان تمثل ثلاثة أرباع النمو السكاني في كندا، بعد أن كانت أقل من النصف في أوائل التسعينيات.

واعتماد كندا على الهجرة من أجل النمو السكاني – والتنمية الاقتصادية – قد بلغ أعلى مستوى له على الإطلاق.

وقال البنك الوطنى ان عدد سكان كندا ارتفع بنسبة 1.2 فى المائة خلال العام الماضى اى ما يقرب من ضعف نسبة 0.7 فى المائة  من الولايات المتحدة الامريكية .

وتختلف الأمور اختلافا واسعا على مستوى المقاطعات. فشهدت أونتاريو أقوى نمو سكاني خلال العام الماضي، حيث ارتفعت بنسبة 1.6 في المائة، تليها مقاطعة بريتش كولمبيا، التي نما عدد سكانها بنسبة 1.3 في المائة.

وظلت ألبرتا وكيبك تفقدان السكان لمقاطعات أخرى، ولكن الهجرة الدولية شكلت الفرق وزاد عدد سكان المقاطعات بنسبة 1.2 في المائة و 0.9 في المائة على التوالي.

وقال اقتصاديون من بنك  الوطني  كريستين رانغاسامي،  ومارك بينسونولت: “إن الخبر السار هو أن جميع المقاطعات استفادت من الهجرة الدولية الصافية، لتي ارتفعت بنسبة 0.9 في المائة على الصعيد الوطني”.

على مدى عقود، كان معدل الهجرة في كندا حوالي 250،000 شخص سنويا، ولكن الليبراليين رفع هذا العدد إلى 300،000 لعام 2017. ومن المتوقع أن يعلن عن العدد المستهدف لعام 2018 في نوفمبر تشرين الثاني.

ويقول الخبراء انه يتعين على كندا ان تحصل على عدد اكبر من سقف ال 300 الف الحالى فى البلاد. واقترح المجلس الاستشاري الاقتصادي للحكومة الاتحادية في عام 2016 أن  ترفع كندا مستوى الهجرة إلى 450،000 سنويا.

وفي تقرير صدر هذا الأسبوع، أيد مجلس المؤتمر الكندي هذا العدد – ولكن فقط، قال، إذا كانت كندا تقوم بعمل أفضل من إدماج المهاجرين اقتصاديا.

وقال المجلس فى تقريره ان زيادة عدد المهاجرين الى 450 الف شخص سوف تساعد كندا فى حل مشكلة شيخوخة السكان وارتفاع تكاليف الرعاية الصحية.

ومن شأن ذلك أن يعزز النمو الاقتصادي إلى ما يقدر بنحو 2.05 في المائة سنويا بين الآن و 2040. وهذا أعلى بمقدار 0.2 نقطة مئوية من النمو المقدر بنسبة 1.85 في المائة في مستويات الهجرة الحالية.

ولكن ربما يكون أكبر تأثير على الضغوط التي تواجهها كندا من شيخوخة السكان. وإذا ما تعزز معدل الهجرة، فإن كبار السن سيشكلون 22.5 في المائة من سكان كندا في عام 2040، أي أقل من نسبة 24 في المائة .

وقال التقرير انه “وبما ان المهاجرين يميلون الى ان يكونوا اقل من المتوسط ​​الوطنى فان تكاليف الرعاية الصحية كنسبة من عائدات المقاطعات سوف تنخفض بمقدار نقطتين مئويتين لتصل الى 40.5 فى المائة فى عام 2040”.

ومن المتوقع ان يعلن وزير الهجرة احمد حسين عن هدف الهجرة الكندية الجديد لعام 2018 فى نوفمبر القادم.

وحث التقرير صناع السياسات على زيادة التركيز على إدماج المهاجرين في كندا.

شاهد أيضاً

شاهد رئيس الوزراء الكندي يزور مسجدا في اوتاوا تضامنا مع المسلمين بعد مدبحة نيوزلندا

– زار رئیس الوزراء الكندي جاستین ترودو مسجدا بمنطقة بارھیفین جنوب غرب العاصمة الكندیة أوتاوا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!