وكتب ترامب على تويتر إنها “سوف تكون وزيرة ممتازة”.

وباريت المحامية السابقة وطيارة الاختبار هي أيضا عضو مجلس إدارة في “مؤسسة راند” التي توفّر الأبحاث والتحليلات للقوات المسلحة الأميركية.

وهي تعتبر مع زوجها كريغ، الرئيس التنفيذي السابق لشركة إنتل الأميركية العملاقة، من المانحين الجمهوريين الرئيسيين. وعام 1994 كانت أول امرأة تترشح لمنصب حاكم ولاية أريزونا، لكنها فشلت في الحصول على ترشيح الحزب الجمهوري.

وإذا تمت المصادقة على تعيينها، ستخلف باريت امرأة أخرى في منصب وزير سلاح الجو هي هيذر ويلسون.

وطرح اسم ويلسون لخلافة وزير الدفاع جيم ماتيس الذي استقال في ديسمبر بسبب الخلافات حول سياسات ترامب بشأن سوريا وغيرها من القضايا.

لكن ويلسون استقالت في مارس بمجرد أن أصبح من الواضح أن وزير الدفاع بالوكالة باتريك شاناهان سيبقى في هذا المنصب.