الرئيسية / أخبار / أخبار العالم / ترامب يضاعف انتقاداته لكندا

ترامب يضاعف انتقاداته لكندا

تفاقمت الأزمة بين الولايات المتحدة من جهة وكندا والقوى الأوروبية من جهة أخرى بعد سلسلة من التغريدات الجديدة للرئيس دونالد ترامب حمل فيه مسئولية العجز التجاري الأمريكي لشركاء بلاده وعدم “نزاهة” نظام التبادل الحالي.

وقام ترامب بتوجيه مزيد من الانتقادات لكندا ورئيس وزرائها حول قضايا التجارة عندما استقر في قمة مع كوريا الشمالية في سنغافورة ، معتبراً أن “التجارة العادلة الآن تسمى تجارة الحمقاء إذا لم تكن متبادلة”.

نشر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وابلا من التغريدات على تويتر اليوم الإثنين صب فيه غضبه على بعض من أوثق حلفاء واشنطن بحلف شمال الأطلسي بسبب العجز التجاري الأمريكي عقب اجتماع قمة مثير للانقسام لمجموعة السبع في كندا.

وقال ترامب الموجود في سنغافورة لحضور اجتماع مع الزعيم الكوري الشمالي كيم يونغ أون إن “التجارة النزيهة يُطلق عليها الآن التجارة الحمقاء إن لم تكن متبادلة.” وأضاف “ليس عدلا بالنسبة للشعب الأمريكي أن يبلغ العجز التجاري 800 مليار دولار”.

“لماذا يتعين على كرئيس للولايات المتحدة السماح لدول بمواصلة تحقيق فائض تجاري ضخم مثلما هو الحال بالنسبة لهم منذ عقود في الوقت الذي يتعين فيه على مزارعينا وعمالنا ودافعي الضرائب دفع مثل هذا الثمن الباهظ وغير العادل؟”.

وانتقد ترامب الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي لدفعها مبالغ لا تتناسب مع ما تدفعه الولايات المتحدة للحفاظ على هذا التحالف الغربي.

وقال في تغريدة “الولايات المتحدة تدفع ما يقرب من كل تكاليف حلف شمال الأطلسي وتحمي كثيرا من نفس تلك الدول التي تسرقنا تجاريا (إنهم لا يدفعون سوى جزء بسيط من هذه التكاليف).. الاتحاد الأوروبي لديه فائض يبلغ 151 مليار دولار.. ألا يجب أن يدفع أكثر بكثير للقوات المسلحة.

 

“ألمانيا تدفع واحد في المائة من إجمالي الناتج المحلي لحلف شمال الأطلسي في حين ندفع نحو أربعة في المائة من إجمالي ناتج محلي أكبر بكثير. هل يعتقد أحد أن هذا أمر منطقي؟”.

وقال “إننا نحمي أوروبا بخسارة مالية ضخمة ثم بعد ذلك نُعامل بشكل غير عادل تجاريا.. التغيير قادم”.

شاهد أيضاً

الأمم المتحدة تدعو واشنطن إلى وقف فصل أبناء المهاجرين عن ذويهم

دعا المفوض السامي لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة زيد رعد الحسين الولايات المتحدة إلى وقف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!