الإثنين , سبتمبر 23 2019
enar
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / أخباركندا / تضارب بين بيانات شرطة كيبيك وهيئة الإحصاء الكندية حول معدل جرائم الكراهية ، والمجموعات الاسلامية تنذر بالخطر

تضارب بين بيانات شرطة كيبيك وهيئة الإحصاء الكندية حول معدل جرائم الكراهية ، والمجموعات الاسلامية تنذر بالخطر

كيبيك-كندا

دعت مجموعة الحريات المدنية الإسلامية شرطة مدينة كيبيك إلى أخذ جرائم الكراهية بجدية أكبر ، بعد أن بررت الشرطة خطأها وألقت اللوم  قائلة بأن” خطأ بشري” أحدث  تباين بين سجلاتهم وتلك البيانات التي قدمتها هيئة الإحصاء الكندية بشأن عدد جرائم الكراهية في كيبيك. 

وقال مصطفى فاروق ، المدير التنفيذي للمجلس الوطني للمسلم الكندي :” يستحق جميع الكنديين الشعور بالأمان كما ويستحق جميع سكان كيبيك الشعور بالأمان أيضاً ، وبالتالي  لا يقبل بأن يرسل بيانات خاطئة للجمهور”.

حيث أعلنت شرطة مدينة كيبيك (SPVQ) في يناير الماضي  عن وقوع 27 حادثًا مرتبطًا بالكراهية في عام 2018 ، وهو انخفاض كبير عن العام السابق حيث وقع العام السابق 75 حادثًا، وعندما أصدرت SPVQ هذا الإعلان ، علقت بأن هناك زيادة في وعي المواطنين بعد إطلاق النار المميت على مسجد مدينة كيبيك في يناير من عام 2017 حيث أن ذلك ساهم في تقليل حوادث الكراهية.

لكن كشفت CBC News أن هيئة الإحصاء الكندية ، التي تجمع أرقام جرائم الكراهية بناءً على تقارير الشرطة ، قد أحصت 89 حادثاً في مدينة كيبيك في عام 2018.

وقال أحد خبراء جرائم الكراهية بأن مثل هذا التناقض الكبير غير عادي .

أضاف فاروق “الأمر لا يتعلق فقط بخطأ بشري بسيط وتناقض في البيانات. إنه يتعلق بالبشر الحقيقيين الذين يعيشون في مدينة كيبيك والذين يهتمون بمستوى السلامة والأمن”.

رفضت SPVQ في البداية الموافقة على مقابلة لتوضيح كيف حدث هذا التضارب في البيانات، لكن في وقت متأخر بعد ظهر يوم الخميس قدموا بيانا إلى سي بي سي نيوز.

وصرح البيان “بعد خطأ بشري في الاستخراج والتحليل من جانب أحد أعضاء منظمتنا ، تم ملاحظة وجود فرق ملحوظ بين الأرقام من هيئة الإحصاء الكندية ومنظمتنا”.

قالت SPVQ إنها تعمل على تصحيح الموقف وستقوم بتحديث هيئة الإحصاء الكندية عندما تحدد “العدد الحقيقي” للحوادث المتعلقة بالكراهية.

شاهد أيضاً

ترودو يعلن عن تخصيص 6 مليار دولار على مدي 4 سنوات لتحسين برنامج الرعاية الصحية في كندا

هاملتون- كندا  وصل  الزعيم الليبيرالي جاستين ترودو إلى هاميلتون يوم أمس الأحد وسط استقبال حار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!