تقليص أكثر من 10 الاف وظيفة تعليمية على مدى الخمس السنوات القادمة في ظل تغييرات حكومة فورد في مقاطعة أونتاريو

----- هذا الخبر برعاية -----

أونتاريو- كندا

من المقرر أن تفقد أونتاريو أكثر من 10000 منصب تعليمي على مدار السنوات الخمس القادمة، وذلك بسبب التغييرات التي أجرتها حكومة فورد في أحجام
الصفوف والمقترح الجديد بالتعليم الالكتروني لبعض من المواد التدريسية.

وفي تقرير جديد نشر يوم الخميس، قدر مكتب المساءلة المالية في أونتاريو أنه سيتم إلغاء 994 وظيفة معلم في المرحلة ابتدائية و 060 9 وظيفة معلم في المرحلة الثانوية في نظام التعليم الممول من  الحكومة في أونتاريو بحلول السنة الدراسية 2023-24.

وقدر التقرير أيضا أنه سيكون عدد المعلمين في نظام التعليم في أونتاريو هذا العام أقل من السنوات الماضية بحيث يكون الاجمالي   826 2 مدرسا لكلا المرحلتين الابتدائية والثانوية.

ولكن أكد مكتب المساءلة المالية  بأنه سيتم التقليل في الوظائف التعليمية دون تسريح أي من المعلمين  حيث إن صندوق أونتاريو الجديد لحماية وظائف المعلمين الذي تبلغ تكلفته 1.6 مليار دولار “ينبغي أن يوفر التمويل الكافي” للسماح ببلوغ أحجام الصفوف الجديدة دون فصل المعلمين من الخدمة أو تسريحهم.

----- هذا الخبر برعاية -----

 

قال وزير التعليم ستيفن ليتشي يوم الخميس: “أكد المسؤول ما قلناه طوال الوقت بأنه لن يفقد أي معلم وظيفته نتيجة لسياسة حجم الفصول لدينا”، إن التقليصات في عدد أعضاء هيئة التدريس العامة ستتحقق من خلال  التقليص من وظائف المعلمين كالمتقاعدين وغيرهم من المغادرين في العمل التطوعي.

 كما وتم الاعلان  في مارس الماضي بأن الحكومة ستخفف القيود المفروضة على أحجام الفصول في محاولة لتقليص العجز في المقاطعة، لكن في في أغسطس تم الاعلان على ان احجام الفصول ستبقى كما هي هذا العام

أثار التقرير انتقادات حادة لسياسة فورد حيث قالت ماريت ستيلز- الناقدة التعليمية للحزب الوطني الديمقراطي في المقاطعة ، إن فقدان أكثر من 10000 مدرس من الهيئة التدريسية”سيضر الطلاب في كل منطقة من مقاطعتنا.” كما وأضافت يبدي الآباء والمعلمون أجراس الإنذار حول التأثير السلبي لهذه التخفيضات على نظامنا التعليمي ، إن الضرر سيزداد سوءًا مع تزايد عدد السكان بمرور الوقت . “  

كما ووصفت الناقدة التعليمية ميتزي هانتر هذه التقليصات  بأنها “قصيرة النظر” و “قاسية” ، مستشهدة بتقرير جمعية أمناء الطلاب في أونتاريو الذي أظهر أن 95 بالمائة من الطلاب الذين شملهم الاستطلاع لا يوافقون على متطلبات التعليم الإلكتروني الجديدة.   

------------ هذا الخبر برعاية ------------

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق