تورنتو: حظر إستخدام الهواتف الذكية في الفصول الدراسية دَخل حيزَ التنفيذ بدءاً من اليوم

----- هذا الخبر برعاية -----

تورنتو – كندا

اعتبارًا من اليوم الاثنين  لن يتمكن طلاب في مقاطعة أونتاريو من استخدام هواتفهم المحمولة داخل فصولهم الدراسية حيث أعلنت حكومة المحافظين التقدميين مرة أخرى في أغسطس أنها ستنفذ حظرًا على الأجهزة الذكية داخل الفصول الدراسية مع بعض الاستثناءات لهذا الحظر حيث سيسمح لبعض الطلاب استخدام هواتفهم لأغراضِ طبية.

قال وزير التعليم ستيفن ليتشي في حديثه مع وكالة الاخبارالكندية CP24 :” على الجميع سواء من الطلاب اوأولياء الأمور والمربين والإداريين العمل معًا لاحتضان ثقافة جديدة للتعلم”. كما وأضاف ليتشي: ” تعد التكنولوجيا إحدى مقومات العصر وإننا سنواصل استخدام وتفعيل التكنولوجيا داخل البئية التعليمية اذا كان ذلك يصب في مصلحة الدراسة الاكاديمة ولكن فيما عدا ذلك فإنه من غير الممكن أن يستخدم الطلاب هواتفهم داخل الفصل ان لم يكن هناك حاجة تعليمة لذلك “. “إننا نريد العمل على إزالة جميع المشتتات والعوائق لضمان تركيز الطلاب مع مدرسيهم في الفصل”.

 كان من المفترض في الأشهر القليلة الماضية من العام الدراسي توفير “إطار زمني كاف” للمعلمين والطلاب للتحضير للحظر. تخلى مجلس مدرسة مقاطعة تورونتو عن حظر للهواتف المحمولة في عام 2011 بعد أن قرر المسؤولون أنه من الصعب للغاية تطبيقه.

قال ليتشي في أغسطس في الماضي:” كان لدى بعض المجالس هذا النوع من التقييد على الطلاب ، ولكن كما هو الحال مع العديد من القيود الموضوعة ، أو البروتوكولات الموضوعة فقد كان من الصعب التزام  الطلاب بهذه القيود.”

قالت إحدى المعلمات في مدينة تورنتو بأنه من المستحيل على المدرس السيطرة على  30 طالبًا في الفصل وجميعهم قد ينظرون إلى هواتفهم في الفصل. “أعتقد أن الهواتف المحمولة هي أداة جيدة للتعلم ، لا سيما بالنسبة للفصول الدراسية التي تفتقر إلى التكنولوجيا ولكن أعتقد أن هناك حاجة إلى وجود قواعد أكثر صرامة في المكان حيث أنه من الصعب للغاية بالنسبة للمعلمين التحكم في ما يفعله الطلاب على هواتفهم حيث لا يمكن للمدرس متابعة كل طالب على حدا.” وفي الوقت نفسه ، قالت إنه ينبغي أن يتمتع المعلمون بقدر أكبر من التكنولوجيا للحصول على دروسهم.

------------ هذا الخبر برعاية ------------
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق