الرئيسية / أخبار / أخبار العالم / مقتل 11 شخصاً في هجوم على معبد يهودي وترامب يندد بـ “الكراهية”

مقتل 11 شخصاً في هجوم على معبد يهودي وترامب يندد بـ “الكراهية”

قتل 11 شخصا، السبت،  واصيب ستة اخرون عندما قام مسلح بفتح النار داخل كنيس في مدينة بيتسبرغ الأميركية الواقعة في ولاية بنسلفانيا شرق الولايات المتحدة، حسب ما نقلت وسائل إعلام أميركية استنادا إلى مصادر محلية.

وتمكنت السلطات في بيتسبيرغ من تحديد هوية مطلق النار في الكنيس اليهودي باسم روبرت باورز.

وقال المسؤول إن باورز في الأربعينات من عمره. واشترط المسؤول عدم الكشف عن هويته، لأن التحقيقات لا تزال جارية.

وقالت السلطات إن المسلح فتح النار خلال حفل تسمية طفل صباح السبت في كنيس شجرة الحياة في حي سكويريل هيل في مدينة بيتسبيرغ.

وقال مسؤولو المدينة إن ستة أشخاص بينهم أربعة من ضباط الشرطة أصيبوا بجروح، فيما لقي العديد من الأفراد مصرعهم أيضا.

ويبعد الكنيس نحو 10 دقائق من وسط مدينة بيتسبيرغ، مركز نشاط المجتمع اليهودي هناك.

وذكر مسؤولو المدينة أن السلطات فتحت تحقيقا في الحادث كجريمة كراهية اتحادية.

وقال وزير العدل الأميركي جيف سيشنز إن وزارته ستوجه اتهاما بارتكاب جريمة كراهية واتهامات أخرى للمسلح الذي قتل 11 شخصا وأصاب ستة آخرين في معبد يهودي في بيتسبرغ بولاية بنسلفانيا الأميركية السبت.

وأضاف سيشنز -في بيان- أن الاتهامات التي ستوجه للمسلح قد تؤدي إلى عقوبة الإعدام، وتابع “الكراهية والعنف على أساس الدين لا يمكن أن يكون لهما مكان في مجتمعنا”.

وارتفعت حصيلة الهجوم المميت على معبد شجرة الحياة اليهودي إلى 11 قتلى وستة مصابين. ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن مسؤولين أن الهجوم تسبب في مقتل عشرة أشخاص، وإصابة ستة آخرين بينهم أربعة من رجال الشرطة.

وأفاد كريس توغنري المتحدث باسم شرطة بيتسبرغ أن المشتبه فيه أصبح رهن الاحتجاز.

وذكرت قناة سي بي أس بيتسبرغ المحلية أنه كان يصرخ: الموت لكل اليهود أثناء دخوله الكنيس الذي كان فيه عدد كبير من المرتادين. وتشير المعلومات الأولية –وفقا للقناة ذاتها- إلى أن منفذ الهجوم مواطن يميني متطرف يدعى روب باويرز (48 عاما).

وأظهرت محطات تلفزيونية محلية أميركية، أن الشرطة في مدينة بيتسبرغ في ولاية بنسلفانيا، طوقت معبداً يهودياً السبت، بعد بلاغات عن وجود مسلح يطلق النار قرب المبنى في حي سكويريل هيل بشرق المدينة، لكن “سي سي إن” ذكرت نقلاً عن مصادر أن المسلح استسلم.

وندد الرئيس الأميركي دونالد ترامب السبت (27 تشرين الأول/ أكتوبر 2018) بما وصفها بـ “الكراهية” وقال ترامب في تصريح صحافي قبل أن يستقل طائرته متوجها للمشاركة في لقاء مع مزارعين، أنه يتخوف من أن تكون حصيلة الضحايا “أكثر فداحة” مما تم التداول به حتى الأن. كما أعرب عن رغبته بتشديد القوانين الخاصة بأحكام الإعدام. وقال “عندما يقوم أشخاص بعمل من هذا النوع لا بد من أن يحكم عليهم بالإعدام”.

وكتب ترامب في تغريدة أنه يبدو أن هناك “عدة وفيات ” وقعت نتيجة إطلاق النار. وأضاف في تغريدته على “تويتر”:  “أتابع الأحداث التي تتكشف في بيتسبرغ بولاية بنسلفانيا …  قوات إنفاذ القانون في موقع الحادث”. وحث الرئيس الأمريكي المواطنين في منطقة  “سكويرل هيل” بمدينة بيتسبرغ على ” اللجوء إلى أماكن آمنة “.

 

شاهد أيضاً

كندا: يجب محاسبة المسؤولين عن قتل جمال خاشقجي وتقديمهم إلى العدالة

أصدرت كريستيا فريلاند، وزيرة الشؤون الخارجية الكندية بيانا، وذلك كأول رد فعل لدولتها في أعقاب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!