الأحد , سبتمبر 22 2019
enar
أخبار عاجلة
الرئيسية / الحياة في كندا / خبراء الأمن والخصوصية: توخى الحذر قبل أن تظهر بطاقة التأمين الإلكترونية الخاصة بسيارتك للشرطة

خبراء الأمن والخصوصية: توخى الحذر قبل أن تظهر بطاقة التأمين الإلكترونية الخاصة بسيارتك للشرطة

أونتاريو-كندا

  أعلنت مقاطعة أونتاريو الأسبوع الماضي أنه بإمكان سكان المقاطعة الآن تحميل معلومات التأمين الخاصة بسياراتهم على هواتفهم الذكية بدلاً من الاعتماد على النسخ الورق، كما وأعلن وزير المالية رود فيليبس عن الراحة التي ستجلبها هذه الخطوة للجميع ولكن هيئات مراقبة الخصوصية كان لها رأيا اخر.

حيث قال الخبراء بأنه يتعين على جميع السائقين في أونتاريو التفكير مرتين عند إظهار بطاقة التأمين الإلكترونية عبر الهاتف الشخصي لضابط شرطة.  

حيث قالت المديرة التنفيذية لمركز جلوبال للخصوصية والأمن آن كافوكيان: “إن إظهار هاتفك غير المقفل إلى ضابط شرطة  قد يثير عددًا من المشكلات” ، كما وأضافت “هاتفك ليس مجرد هاتف فقط في هذه الأيام بل إنه يحتوي على كمية هائلة من المعلومات الشخصية التي قد لا ترغب في مشاركتها مع الآخرين”.

 

 أشار فيليبس الأسبوع الماضي إن الأوراق الثبوتية للتأمين لن يتم التخلص منها بعد ، لكن القدرة على عرض المعلومات على الهاتف ستكون أكثر ملاءمة للعديد من السائقين.

 

وأضاف أن هناك خيارات رقمية مماثلة موجودة في ولابرادور و ألبرتا  ونيوفاوندلاند ونوفا سكوتيا. كما وقال فيليبس: “كان لدينا جميعنا ما يكفي من الورق في حياتنا ، على الأقل بالنسبة لي ، لقد جربت البحث في صندوق القفازات ، بحثًا عن ذلك اللون الوردي الصغير”. “حسنًا ، اعتبارًا من اليوم ، انتهت أيام البحث إذا اخترت هذا الخيار الإلكتروني.” 

 

ستكون هناك فترة تجريبية مدتها سنة واحدة حيث يتعين على شركات التأمين إصدار بطاقة ورقية بالإضافة إلى الخيار الإلكتروني إذا طُلب ذلك. لم تذكر الوزارة  أي أجوبة حول ما سيحدث بعد ذلك العام.

قالت بريندا ماكفيل ، مديرة مشروع الخصوصية والتكنولوجيا والمراقبة في الجمعية الكندية للحريات المدنية ، لـ CBC News إن الوزارة تبحث عن حلول تزيد من الراحة وتسهيل الامور على السائقين دون التفكير بأي تداعيات أخرى حول هذا الأمر ، وأضافت “علينا أن نكون حذرين في أن هذه ليست مناسبة أخرى حيث يُطلب منا تسليم خصوصيتنا من أجل الراحة المفترضة”. 

“على الأقل ، يجب أن يكون هذا الحل هو أمرا اختياريًا.”

وفقًا لنشرة صدرت مؤخرًا من هيئة تنظيم الخدمات المالية في أونتاريو ، أشارت اللجنة بضرورة  أن تكون بطاقات التأمين الالكترونية في أونتاريو تمتاز بخاصية العرض على الهاتف باستخدام “إمكانية قفل الشاشة”. “هذا يعني أن بطاقات التأمين الالكترونية يجب أن تكون” مقفلة “، إما عن طريق تصميم معين أو عن تفعيل خاصية ما وتغيير الإعدادات على أجهزتهم المحمولة الإلكترونية إذا لزم الأمر” .

“تعد ميزة قفل الشاشة ميزة مهمة لحماية الخصوصية ضرورية لضمان قدرة حاملي الوثائق على الحد من مخاطر اقتحام الخصوصية عندما يقوم أشخاص آخرون بعرض بطاقة التأمين الخاصة بهم.” 

 

وذكرت المقاطعة في بيان إن المسؤولية لا تزال على السائقين لاستخدام وظيفة قفل الشاشة و “التأكد من حماية المعلومات الشخصية”.  

 

أشار الأستاذ الفخري بكلية المعلومات بجامعة تورنتو  في رسالة بالبريد الإلكتروني ، لـ CBC News ، ال أندرو كليمنت ، أنه “يجب تدريب الشرطة لتوضح للأفراد حقهم في الاحتفاظ بمعلوماتهم”  مضيفًا أن عرض بيانات التأمين الالكترونية يجب أن تكون سهلة القراءة على الهاتف أثناء وجودها على الهواتف الشخصية.

 وقال ماكفيل إن كندا لديها قواعد صارمة حول ما يمكن ولا يمكن لضابط الشرطة النظر إليه على الهاتف الشخصي عند إلقاء القبض عليه ، وينبغي أن توجد قواعد صارمة بنفس القدر عندما يتعلق الأمر بهذه العملية.  وقال “إنها تفاصيل عن مكاننا ، ومتى نحن هناك وماذا نفعل. إنها تفاصيل حول من نعرفه وما قلناه لهم. إنها صور لأحداث عامة ” بل انها تفاصيل دقيقة لحياتنا اليومية موجودة على هذا الجهاز الصغير. 

شاهد أيضاً

كالغاري تسجل أعلى المعدلات في سرقة الاف السيارات مقارنة بالمدن الأخرى

كالغاري- كندا  ناشدت دائرة شرطة كالغاري السائقين بضرورة اتخاذ خطوات جدية لمنع سرقة سيارتهم  وذلك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!