أخبار عاجلة
الرئيسية / الحياة في كندا / هجرة ولجوء / خطة كندية لاستقبال أكثر من مليون مهاجر خلال الثلاثة سنوات المقبلة

خطة كندية لاستقبال أكثر من مليون مهاجر خلال الثلاثة سنوات المقبلة

أعلن البرلمان الكندي عن خطط لإضافة أكثر من مليون مقيم دائم في السنوات الثلاث المقبلة. هذا ما يقرب من واحد في المئة من سكان البلاد كل عام.

واستقبلت كندا أكثر من 286000 من المقيمين الدائمين في عام 2017 وسيصل هذا العدد إلى 350،000 هذا العام.

و 360،000 في عام 2020. و 370،000 في عام 2021.

وستزيد الإضافات الجديدة من مجموع سكان كندا بنحو واحد في المائة.

تأتي سياسة حكومة جوستين ترودو في تناقض صارخ مع الجهود التي تبذلها إدارة ترامب في جنوب كندا لمكافحة الهجرة غير الشرعية وتقليص بعض أشكال الهجرة القانونية ، بما في ذلك تقليص عدد اللاجئين المسموح لهم بدخول الولايات المتحدة.

أما وزير الهجرة الكندي ، أحمد حسين ، وهو مهاجر من الصومال ، فاعتبر هذه السياسة قائلاً إنها جزء من تقليد جعل من كندا “البلد القوي والنابض بالحياة الذي نتمتع به جميعًا”.

هذت وقد كشف وزير الهجرة الكندي أحمد حسين في تقريره السنوي لبرلمان البلاد عن خطط لاستقبال أكثر من مليون مهاجر جديد بين عامي 2019 و2021. وسيتم استقبال نحو 370 ألف مهاجر في عام 2021 فقط، لتكون السنة الأكثر استقبالاً لطلبات الهجرة، أي أكثر بـ84 ألف مهاجر عن السنة الماضية (2017)، حيث استقبلت البلاد 286 ألف مهاجر حصلوا على إقامات دائمة فيها.

ووفقاً للإحصائيات التي ذكرت في التقرير عن الهجرة، واحد من كل خمسة أشخاص يعيشون في كندا ولد خارج البلاد، حيث وصل أكثر من ستة ملايين مهاجر جديد منذ مطلع التسعينيات.

وتعتبر جهات كندية الهجرة المفتاح الرئيسي للمساعدة في تعزيز الاقتصاد الكندي. وبما أن معظم المهاجرين من الشباب، فإن ذلك من شأنه أن يساهم أيضاً في تعديل مستوى معدّل الأعمار المرتفع في البلاد، إذ جاء في التقرير: “مع ارتفاع معدلات الأعمار وانخفاض معدلات الخصوبة، تلعب الهجرة دوراً هاماً في ضمان استمرار نمو سكان كندا وقوتها العاملة”. وأيضاً: “إن مستويات الهجرة المتزايدة، لاسيما في الطبقة الاقتصادية، ستساعدنا في الحفاظ على قوة العمل لدينا ودعم النمو الاقتصادي وتحفيز الابتكار”.

وبناءً على ذلك، فإن نحو 48 في المائة سيتم استقبالهم لسد النقص الذي يعاني منه سوق العمل، وهؤلاء المهاجرون سيساهمون في التنمية الاقتصادية والتجديد، بحسب ما جاء في التقرير.

كندا مخصصة بشكل خاص لتوفير الحماية للاجئين و أبلغت وكالة الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين عن مستويات غير مسبوقة من اللاجئين في عام 2017 ، حيث وصل عدد النازحين قسراً إلى 68.5 مليون شخص.

وتعهدت كندا بتقديم 5.6 مليون دولار لدعم مبادرات إعادة التوطين العالمية.

شاهد أيضاً

الحكومة الكندية تزيد عدد الطلبات التي ستقبلها لهذا العام 2018 في إطار برنامج لم شمل الاباء والأجداد ، من 10000 إلى 17000

كندا اليوم- إصدار وزير الهجرة الكندي احمد حسين تعليماته الخميس بزيادة  عدد الطلبات التي ستقبلها لهذا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!