الجمعة , يوليو 19 2019
enar
الرئيسية / أخبار / أخباركندا / دراسة : اكثر من ربع الكنديين يوجهون صعوبات مالية خطيرة

دراسة : اكثر من ربع الكنديين يوجهون صعوبات مالية خطيرة

كندا اليوم – يواجه أكثر من ربع الكنديين صعوبات مالية خطيرة ، وفقا لنتائج دراسة جديدة صدرت يوم الثلاثاء كجزء من دراسة للفقر.

وفقا للتقرير الصادر عن معهد أنجوس ريد ، قال 21 في المائة من المستجيبين أنهم لا يستطيعون تحمل تكاليف الرعاية بالأسنان ، في حين أفاد الربع بأنهم اضطروا مؤخرا لاقتراض المال لشراء البقالة.

وقامت الدرسة بقياس معاير الفقر الغير معتادة على الدخل حيث قامت بسؤال عينه من الناس عن تجاربهم الشخصية من أجل رسم صورة لقدرة الكنديين على تلبية احتياجاتهم.

وقال مركز” أنجوس ريد “أنه تجاوز مقاييس الفقر المعتادة على الدخل مع هذه الدراسة، وبدلاً من ذلك ، سال الاشخاص عن تجاربهم الشخصية من أجل رسم صورة لقدرة الكنديين على تلبية احتياجاتهم.

وقد سئل المستجيبون عن 12 حالة مرتبطة بالمال ، بما في ذلك ما إذا كانوا قد استخدموا خدمة من نوع قرض يوم لتغطية احتياجاتهم المالية ، أو إذا كانوا قد استخدموا بنك الطعام ، أو إذا لم يتمكنوا من دفع فاتورة المرافق من ماء وكهرباء الخ ، وإذا كانوا يستطيعون الذهاب لتلقي رعاية للأسنان

استنادًا إلى نتائج تلك الأسئلة ، تم تصنيف العينة الدراسية الى أربع مجموعات وهي المجموعة المتعثرة وتشكل حوالي 16% من السكان ، ومجموعة الاشخاص الذين هم على الحد ويشكلون ما نسبته 11% من سكان على الحافة ومن المرجح أن يكونوا هؤلاء قد بدأوا مؤخراً فقط في مواجهة تحديات مالية ، لكنهم على وشك مواجهة صعوبات جديدة ، وبقية الناس الى مجموعتين مرتاحين مؤخرا او مرتاحين دائما.

في تقريره ، أشار أنجوس ريد إلى أن دخل الأسرة يرتبط ارتباطًا وثيقًا بالأربعة قطاعات ، ولكن ربما لا يكون مرتفعاً كما هو متوقع. وأشارت مجموعة البحث إلى أن أكثر من واحد من كل خمسة أشخاص في المجموعة “المتعثرة” ، لديهم دخل أسري يتراوح بين 50،000 و 100،000 دولار. ومع ذلك ، فاستناداً إلى ردودهم على الاستقصاء ، يواجه هؤلاء الأشخاص صعوبة مالية قد تكون بسبب الديون أو تكاليف المعيشة في منطقتهم أو تكاليف تربية الأطفال.

وقال أنجوس ريد إنه سعى أيضًا إلى معرفة كيف يرى الأشخاص الذين يواجهون صعوبات مالية أنفسهم:

وعندما سئلوا عما إذا كانوا ينظرون إلى وضعهم المالي الشخصي على أنه أفضل أو أسوأ أو نفس والديهم في نفس المرحلة من الحياة ، أجاب 67 في المائة من هؤلاء “المكافحين” بأنهم أسوأ حالاً ، في حين أن 54 في المائة من هؤلاء “على الحافة” اعتقدوا أنهم كانوا أسوأ من آبائهم. من بين مجموعة “مريحة دائما” ، اعتقد 16 في المائة فقط أنهم أسوأ حالا.

شاهد أيضاً

جاستين ترودو يعترف بارتكابه الاخطاء ويقول “أنا آسف”

كتب جاستن ترودو في رسالة مفتوحة إلى الكنديين أصدرها في اليوم الذي أدى فيه اليمين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!