الرئيسية / لايف ستايل / صحة / دراسة كندية: استقامة الظهر عند الجلوس تمثل عبئا على العمود الفقري

دراسة كندية: استقامة الظهر عند الجلوس تمثل عبئا على العمود الفقري

كندا اليوم – كشفت دراسة كندية أن استقامة الظهر عند الجلوس تمثل عبئا عليه لذا يفضل أن تجلس فى وضع مريح يضمن لك أن يتراجع ظهرك للخلف محدثا زاوية تصل إلى ١٣٥ درجة من المعقد.

وتوصى الدراسة أيضا بألا تجلس إلى مقعدك بصورة مستمرة على الإطلاق أكثر من خمسة وأربعين دقيقة تنهض بعدها لتتحرك بصورة نشطة فى المكان قبل أن تعاود الجلوس.

الدراسة تمت بمعاونة ٢٢ متطوعا لا يعاون من أى متاعب لها علاقة بالعمود الفقرى قام الباحثون بتصويرهم بطريقة الرنين المنغاطيسى لدراسة وضع العمود الفقرى فى ثلاثة أوضاع مختلفة: الوضع الأول للإنسان جالسا منحنيا على مكتبه كمن يمارس الكتابة أو ألعاب الكمبيوتر المختلفة، الوضع الثانى وظهره مستقيما تماما فى زاوية ٩٠ درجة مع المقعد الذى يجلس عليه، الوضع الثالث مسترخيا الظهر بدرجة تبلغ ١٣٥ درجة مع المقعد.

أظهرت الصور التى تم تسجيلها للعمود الفقرى أن أفضل الأوضاع هو الذى يجلس فيه الإنسان وظهره مسترخيا للوراء فى زاوية مقدارها ١٣٥ درجة.

أما حينما يجلس الإنسان فى زاوية قائمة منتصب الظهر دائما فقد تحمل العمود الفقرى عبئا إضافيا تتحمله الفقرات مما قد يؤدى فيما بعد إجهاد أوتار العضلات المندغمة فيها مما يسبب آلام العمود الفقرى خاصة فى نهايته.

تفيد المعلومات التى تضمنتها الدراسة أن هناك ٣٢٪ من العاملين بكندا فى وظائف كتابية يجلسون إلى مكاتبهم أكثر من عشر ساعات يوميا بل ربما لا يغادرون مكاتبهم لتناول الطعام ويفضلون الشطائر السريعة اختصارا للوقت.

إذن الجلوس لفترات طويلة بالفعل له أثر سيئ على العمود الفقرى، لذا يجب تغيير الوضع باستمرار والنهوض والحركة لدقائق قبل العودة للمكتب.

شاهد أيضاً

دراسة كندية: القلق المعتدل يُحسن الذاكرة

كندا اليوم توصل  علماء من جامعة “واترلو” الكندية  إلى أن القلق المُعتدل قد يساعد على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!