الرئيسية / أخبار / أخباركندا / رئيس الوزراء الكندي يرد على اتهامات تحرشه بصحفية: لا أتذكر شيئا

رئيس الوزراء الكندي يرد على اتهامات تحرشه بصحفية: لا أتذكر شيئا

خرج رئيس الوزراء الكندي، “جاستن ترودو”، عن صمته إزاء اتهامه بالتحرش الجنسي، في حادثة وقعت قبل 18 عاما، لكنها هيمنت على النقاشات السياسية في كندا خلال الأيام الأخيرة.

وحسبما أوردت صحيفة “جارديان” البريطانية، قال ترودو إنه يتذكر ذلك اليوم جيدا الذي تقول الصحفية إنه شهد تحرش “وسيم كندا” بحقها، لكنه لا يتذكر ارتكابه أي سلوك سلبي تجاهها يومها.

ويكرر رئيس الوزراء الكندي في تصريحاته المقتضبة ما قاله بيان صادر عن مكتبه، بأن لا يعتقد بأن ارتكب أي تصرف سلبي خلال مهرجان موسيقي.

وبدأت القصة في أواخر يونيو الماضي، عندما نشر مغرد صورة مقال قديم نشر عام 2000، يتحدث عن محاولة ترودو عندما كان معلما التحرش بصحفية بطريقة غير لائقة”.

وحسب المقال، فإن التحرش المزعوم وقع أثناء مهرجان موسيقي في مدينة كريستون الكندية في أغسطس 2000، خصص من أجل جمع تبرعات لمواجهات الانهيارات الثلجية.

وأشار المقال الذي نشر بعد أيام من حادثة المهرجان، إلى أن المرأة شعرت بالانزعاج من سلوك ترودو، الذي سارع إلى الاعتذار عن فعلته.

ورفضت المراسلة الصحفية التي ادعت تعرضها للتحرش من قبل ترودو، إجراء مقابلة مع صحيفة “جارديان”.

وقالت ناشرة الصحيفة المحلية التي نشرت المقال، فاليري بورن، لـ”بي بي سي”، إنها تتذكر أن المراسلة الصحفية كانت “مكتئبة” بعد الحادث المزعوم، مشيرة إلى أنها كانت غير مضطربة بسبب ما تعرضت له.

وتعتقد بورن أن الصحفية تعرضت للتحرش الجنسي بينما كانت تتحدث مع ترودو، الذي أصبح بعد سنوات رئيس وزراء كندا.

شاهد أيضاً

شركة كندية تبحث عن موظفين بدوام جزئي لتجربة نوع جديد من الحشيش

عرضت شركة تسويق في تورنتو الكندية إعلانا قصيرا للبحث عن “متطوّعين” لتجربة أنواع جديدة من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!