الثلاثاء , أكتوبر 15 2019
enar
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / أخبار العالم / رفض دخول ستة مسلمين كندين إلي الولايات المتحدة الأمريكية .. تعرف على التفاصيل

رفض دخول ستة مسلمين كندين إلي الولايات المتحدة الأمريكية .. تعرف على التفاصيل

 

الولايات المتحدة الأمريكية

تم إبعاد عددًا من المسلمين الكنديين عند الحدود الأمريكية الكندية في الأسابيع أخيرة وذلك وفقا لما ذكره محامو الهجرة

 ومن بين الذين تم رفض دخولهم إمام تورنتو المولود في غيانا والذي يعمل مع شرطة بيل الإقليمية وزعيم مجتمع تركماني عرافي. 

 – تم  منعهما من الدخول في معابر حدودية مختلفة وهم من بين ستة رجال كنديين مسلمين على الأقل ممن مُنعوا من الدخول على الحدود الأمريكية خلال الأسبوعين الأخيرين أيضا.

من الجدير ذكره بأنه لا تعد غيانا والعراق من بين الدول السبع الخاضعة للأمر التنفيذي “للحظر الإسلامي” الصادر عن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مسبقا، حيث يمنع هذا الحظر جميع اللاجئين والزوار من تلك الدول السبعة من دخول الولايات المتحدة.

ذكر الرجلات بأنه عند الحدود ، طلبت شرطة الحدود بالتقدم للحصول على تأشيرات من القنصلية الأمريكية في تورنتو قبل العودة إلى الحدود لطلب الدخول – ويعد هذا الطلب اجراء غير عادي للأشخاص الذين يحملون جوازات سفر كندية.

أشار المحامي داوود في حديثه مع ” سي بي سي نيوز”لقد رأينا الكثير في الأسابيع القليلة الماضية ونحن نعلم أن النظام في الولايات المتحدة قد تغير ،

كما ومن الصعب معرفة ما الذي ستواجهه خاصة عندما لا يتم إخبارك عن سبب رفض دخولك. كما وأضاف” إن ما يثير بعض المخاوف والقلق -خاصة بأن جميع من تم حظرهم مسلمون- هو أننا لا نعلم هل هم فعلا مستهدفون أم هذا شكل جديد من أشكال الحظر هو يتم ممارسته ضدهم.

وقال جويل جوبرمان ، وهو شريك في شركة المحاماة : “بعد أن عملت كمحامٍ للهجرة لأكثر من 40 عامًا ، لم يعد هناك شيء يفاجئني ، لكنني في كل سنواتي كمحام لم أرى سيناريو كهذا أبدا”ً “.

عندما سئل عما إذا كان هناك توجه جديد في الأسابيع الأخيرة فيما يتعلق بالمسافرين المسلمين من كندا ، قال متحدث باسم الجمارك الأمريكية وحماية الحدود (CBP) أن الوكالة “لم تشهد أي تغييرات جديدة في السياسة”.

قال المتحدث باسم مكتب الجمارك وحماية الحدود على الرغم من عدم قدرته عن التحدث في حالات محددة بسبب قوانين الخصوصية ” أن المتقدمين للقبول يتحملون عبء الإثبات بأنهم مؤهلين بشكل واضح للدخول إلى الولايات المتحدة. ومن أجل إثبات أنهم مقبولون ، يجب على مقدم الطلب التغلب على جميع أسباب الرفض. “

لا يوجد مواطن كندي لديه “الحق” في دخول الولايات المتحدة ؛ يتم الدخول وفقًا لتقدير مسؤولي الجمارك الأمريكيين المناوبين والذين لديهم الكثير من الحرية لطرح الأسئلة لتحديد دخوله كمواطن أجنبي.

CBP ذكرت  

 

أكثر من 60 سببًا للرفض الموجه للمسافرين وتم تقسيمهم الي عدة فئات رئيسية ، بما في ذلك الأسباب المتعلقة بالصحة والإجرام والأسباب الأمنية وانتهاكات الدخول غير القانوني والهجرة.

وافق اثنان من الرجال الستة الذين تم رفض دخولهم على مشاركة قصصهم مع سي بي سي نيوز وذلك لتحذير الكنديين المسلمين الآخرين من المضايقات التي قد تنشأ عند السفر إلى الولايات المتحدة.

عمران آلي هو إمام يعمل في مسجد تورونتو والمجمع الإسلامي الإقليمي (TARIC) منذعشرين عامًا كما ويعمل مع شرطة بيل الإقليمية وقد توجه للسفر مع زوجته وأطفاله الثلاثة لحضور حفل زفاف ابنة صديقه المقرب في مدينة نيويورك،كوينز.

تم احتجاز عمران آلي وابنه من ذوي الاحتياجات الخاصة عند معبر Peace Bridge بالقرب من Fort Erie ، أونتاريو ، لأكثر من خمس ساعات. وتم استجوابهم ثلاث مرات من قبل ضباط يرتدون الملابس المدنية. تمحورت بعض الأسئلة حول المساعداتFERW الخيرية المتعلقة بإعادة توطين اللاجئين السوريين.

عمران آلي هو من مواليد غيانا في أمريكا الجنوبية ، تم استجوابه حول عمله كزعيم ديني و تم تصويره وأخذ بصماته ، وفي النهاية منع من الدخول لأنه قيل له إن اسمه “يطابق اسم رجل سيء”.

تم ترحيله إلى الحدود الكندية بواسطة الشرطة حيث لم يتمكن من حضور حفل الزفاف المخطط له منذ فترة طويلة.

“كنت أعلم أن الذهاب إلى الولايات المتحدة للمرة الأولى لن يكون موضع ترحيب ، فقد توقعت أنه سيكون علي الإجابة على بعض الأسئلة ، وربما قد اضطر الى قضاء الوقت الطويل. لقد كنا مستعدين لجميع هذا ، ولكن لم يسبق لي أن اتخيل ما حدث لي وحتى في أسوأ احلامي لم أتخيل أن يقال لي “أنت غير مقبول بسبب اسمك “.

“الطريقة التي تم بها ذلك – جعلتني أشعر بأنني مجرم”.

أما نجم الدين فالي ، نائب رئيس جماعة الجالية التركمانية العراقية في تورنتو فقد مُنع أيضا من دخول معبر وندسور – ديترويت في أوائل أغسطس / آب عندما كان هو وعائلته في إجازة عيد الأضحى ، أحد أقدس وأكبر الأعياد الإسلامية.

كان فالي يسافر إلى ديترويت للقيام ببعض التسوق عبر الحدود مع زوجته وأطفاله عندما تم تفتيشه من قبل المسؤولين الأمريكيين والتي  استمرت لأكثر من أربع ساعات

أضاف فالي بأنه شعر باالانتهاك والاساءة من قبل الضباط ، الذين استولوا على هاتفه الخلوي أثناء استجوابه ، قال فالي إن الضباط رفضوا السماح له بإحضار الطعام والدواء لابنته المصابة بالتوحد.

قال فالي: “شعرب كأنني إرهابي أو شيء ما”. “ليس لدي أي سجل جنائي ، ولم أسجن من قبل ، ولا شيء. انني مواطن كندي منذ عشرين عامًا ولا يوجد أي مشكلة جنائية ضدي.

 .
إنني أريد أن أعرف ما يحدث. أشعر أنني لدي اسم سيء الآن لأنهم لم يسمحوا لي بالدخول.

“إنه لأمر محزن. كان الجميع سعداء فقط بالذهاب إلى الولايات المتحدة لمدة ساعتين للتسوق ، وهذا لم يحدث”.

وقال فالي إن حرس الحدود لم يخبروه لماذا تم مُنعه من الدخول لكنه قال إن الضباط كانوا قلقين بشأن رحلاته شبه المنتظمة إلى العراق ، البلد الذي ولد فيه

شاهد أيضاً

فوز العالم الكندي جيمس بيبيلز بجائزة نوبل في الفيزياء هذا العام

 فاز العالم الكندي جيمس بيبلز وهو واحد من ثلاثة باحثين فازوا بجائزة نوبل للفيزياء لعام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!