الرئيسية / أخبار / أخباركندا / زيادة معونات اعانة الاطفال الشهرية اليوم

زيادة معونات اعانة الاطفال الشهرية اليوم

سوف تزيد الفائدة الشهرية المعفاة من الضرائب  يوم الجمعة لمواكبة تكاليف المعيشة، مما يعني زيادة في الدفعات الشهرية لمعونات رعاية الاطفال

ويبلغ الحد الأقصى للمبلغ السنوي الذي يمكن للأسر الحصول عليه للأطفال دون سن السادسة إلى 6،496 دولار ، بزيادة من 6400 دولار. بالنسبة للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 و 17 عامًا ، ستصبح العائلات مؤهلة الآن للحصول على 5481 دولارًا أمريكيًا كحد أقصى لكل طفل ، مقابل 5400 دولار.

وقال جان إيف دوكلو ، وزير الأسر والأطفال والتنمية الاجتماعية في بيان: “إن زيادة إعانة الطفل الكندية ستعني المزيد من الأموال للأسر الكندية”.

“تلتزم حكومتنا بضمان استمرار هذه الإعفاءات الضريبية لمساعدة الطبقة الوسطى والأشخاص الذين يعملون بجد للانضمام إليها”.

ويحسب المبلغ الذي تحصل عليه الأسرة على أساس الدخل ، الذي ينخفض مع زيادة دخل الأسرة. تحصل الأسر التي لديها أطفال حيث يقل دخل الأسرة عن 30،450 دولار في السنة على أكبر قدر من المال. بعض الأسر ذات الدخل العالي لا تحصل على الفائدة على الإطلاق.

ومن المقرر أيضا تعديل عتبة الدخل للأهلية.

في البداية ، لم تكن هناك خطة لزيادة المدفوعات  على الإطلاق الا بعد الانتخابات الفيدرالية عام 2019 . ولكن أعلن الليبراليون في أواخر العام الماضي أن الفائدة سوف يتم فهرستها إلى التضخم ، ابتداء من هذا الصيف.

وسشهد المعونات زيادة أخرى في العام المقبل.

وقد وزعت إعانة الطفل الكندية أكثر من 23.3 مليار دولار على نحو 3.7 مليون أسرة كندية ، وساعدت في إخراج أكثر من 300،000 طفل من الفقر ، وفقاً للحكومة الفيدرالية.

لكن الأمر لا يخلو من منتقديها.

بعض الآباء والأمهات الذين رأوا فوائدها ينقص أو تختفي تماما يقولون أن الوضع الحالي للمعونات يقلل من الحافز على العمل.

وقد جادل آخرون بأن الكنديين الذين يواجهون عقبات في الافساح عن  ضرائبهم وتسليمها – مثل العائلات التي تعيش في الملاجئ والسكان الأصليين الذين يعيشون في محميات بعيدة – يفتدون تماما  هذه المعونات، حيث أن ضرائبهم تستخدم لتحديد الفائدة.

شاهد أيضاً

كندا تقدّم مساعدة ماليّة طارئة للأونروا: 33 مليون أورو “لتلبية الحاجات الأساسية”

أعلنت الحكومة الكنديّة أنّها ستقدّم مساعدة ماليّة طارئة لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!