الإثنين , أغسطس 26 2019
enar
أخبار عاجلة
الرئيسية / الحياة في كندا / هجرة ولجوء / طالب لجوء يخشى الموت إن أصدرت المحكمة الفيدرالية قراراً بإبعاده إلى بلده الأصلي

طالب لجوء يخشى الموت إن أصدرت المحكمة الفيدرالية قراراً بإبعاده إلى بلده الأصلي

“كريم” هو الاسم المستعار لطالب لجوء وصل إلى مدينة مونتريال عام 2016.
إن كريم الان مهدد بالإبعاد نحو غينيا رغم ادعائه بأنه قد يتعرض للموت بسبب توجهه الجنسي.

من المتوقع أن يكون تنفيذ قرار الإبعاد عن كندا من قبل وكالة خدمات الحدود الكندية في الثالث من شهر أغسطس آب المقبل إلا في حال حصول تدخل لصالحه في آخر لحظة.

أكد “كريم” أنه هرب من غينيا عندما اكتشفت عائلته وحزب المعارضة الذي كان ينشط ضمنه توجهه الجنسي (ثنائية ميوله الجنسية)، وبحسب ما تم ذكره فإنه كان يعيش حياة مزدوجة بشخصيتن يخفي فيهما ميوله الجنسي.

“أنا اليوم بين الحياة والموت وأقصى ما أطلبه هو توفير الحماية لي. أطلب من الحكومة الكندية أن تنقذني وتنقذ أولادي”

فوجئ “كريم” برفض طلب اللجوء الذي تقدم به في عام 2017 وفي السنة ذاتها تجنب الإبعاد في آخر يوم من الموعد المحدد لإبعاده بفضل تدخل وزير الهجرة واللاجئين والمواطنة أحمد حسين.

كريم الان بانتظار المحكمة الفدرالية للنظر في القضية يوم الاثنين المقبل. وفي هذا الصدد قال محامي الدفاع عن كريم :
“نأمل أن تتدخل الحكومة الفدرالية لفرض احترام شرعة الحقوق والحريات وأن تحصل مراقبة لشرعية هذا القرار الذي يتعارض بقوة مع قيمنا العميقة”

قال كريم واصفا حالته الان:” أنا شخص ليس لي من يحميني عائلتي تحقد علي وأصدقائي يبغضونني. وفي مثل هذه الحال من سيساعدني؟ ماذا سأفعل هناك؟ الموت لا شيء غير الموت سيكون في انتظاري”

المصدر|وكالات

شاهد أيضاً

 نداء استعطاف مقدم من والدة لاجيء للحكومة الكندية لمنع ترحيل إبنها خلال اليومين القادمين 

تقدمت والدة لاجئ سابق  نداءً استعطاف للحكومة الكندية لإنقاذ ابنها من ترحيله إلى الصومال خلال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!