عائلة سورية من ثمانية افراد ينجون من حريق نشب في منزلهم في فريدريكتون كندا

في الوقت الذي عانى فيه آلاف الأشخاص من فقدان سبعة أطفال من عائلة لاجئة سورية ماتوا في حريق في منزل في نوفا سكوتيا ، كانت عائلة لاجئة سورية في نيو برونزويك تشعر بالامتنان لهروبهم من حريق في منزل على قيد الحياة.

تمكن جميع أفراد عائلة بادا الثمانية من الخروج من منزلهم في فريدريكتون صباح السبت بسلام قبل ان يدمر حريق نشب في منزلهم المنزل بالكامل .

وقال مايك ميزنر قائد فرقة الاطفاء في فريدريكتون ان المنزل اشتعلت فيه النيران بالكامل عندما وصل رجال الاطفاء في حوالي الساعة الحادية عشرة صباحا.

وشكرت ميديا بادا ،الام، المجتمع على مساعدتهم.

وقد ساعدت جمعية فريدريكتون المتعددة الثقافات العائلة بالفعل في العثور على منزل مؤقت ، ولكن تم حرق ممتلكاتهم.

“لقد  خرجنا بدون  أي شيء نرحب بأي تبرعات ،” قالت بادا والجمعية  تقبل التبرعات من الملابس والمواد الغذائية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق