الأربعاء , يونيو 19 2019
enar
الرئيسية / لايف ستايل / صحة / عمليات التلقيح الفاشلة تزيد خطر الإصابة بأمراض القلب

عمليات التلقيح الفاشلة تزيد خطر الإصابة بأمراض القلب

كندا اليوم- كشفت دراسة كندية جديدة أن خضوع المرأة لعملية تلقيح صناعي فاشلة قد يجعلها عرضة للإصابة بأمراض القلب بمقدار الخمس.

وقال القائمون على الدراسة إن فشل حدوث حمل بعد عملية التلقيح الصناعي يعرض المرأة للإصابة بأمراض القلب وهو أمر قد يعود إلى تناولها لعقاقير الخصوبة القوية، التي يمكن أن تؤثر على ضغط الدم وتزيد خطر الإصابة بجلطات الدم.

ووجدت الدراسة، وفقا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أن عدم حدوث الحمل يعني فشل عملية التلقيح الصناعي ويزيد خطر أمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة 19% مقارنة بالنساء اللاتي نجحت عمليات التلقيح الصناعي في إحداث حمل لديهن.

وتابع الباحثون إن حقن المرأة من أجل تنشيط التبويض (الجنادوتروبين)، يتم عن طريق عقاقير يمكن أن تؤثر على القلب من خلال زيادة خطر الإصابة بالجلطات الدموية أو تغيير طريقة تحكم الجسم في ضغط الدم.

وأشار الباحثون إلى أن النساء اللاتي ينجحن في الحمل عن طريق التلقيح الصناعي تقل احتمالات لجوئهن لهذه الحقن في المستقبل، مما يخفض خطر تعرضهن لمشكلات في القلب، موضحين أنه عند تحفيز الرحم بشدة فإنه يطلق مواد كيميائية في مجرى الدم يمكن أن تجعل الأوعية الدموية لا تعمل بكفاءة مما يزيد خطر الجلطات الدموية.

شاهد أيضاً

تناول 3 بيضات أسبوعياً يرفع خطر أمراض القلب بنسبة 6% و الوفاة المبكرة

لاشك بأن البيض يحتوي على فوائد غذائية كبيرة وهامة لصحة جسم الإنسان بشكل عام. غير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!