الرئيسية / أخبار / أخباركندا / عودة باتريك بروان للترشح لمنصب رئيس وزراء اونتاريو بعد تنحيه بسبب ادعاءات سوء السلوك الجنسي

عودة باتريك بروان للترشح لمنصب رئيس وزراء اونتاريو بعد تنحيه بسبب ادعاءات سوء السلوك الجنسي

كندا اليوم – أصدر المرشحون الذين يتولون قيادة حزب المحافظين التقدمي في محافظة  أونتاريو  يوم الجمعة بيانات تنتقد فيها حركة باتريك براون للانضمام إلى السباق الانتخابي على منصب رئيس وزراء اونتاريو بعد أن أجبر على التنحي بسبب ادعاءات سوء السلوك الجنسي.

تم تسجيل براون قبل الموعد النهائي للاشتراك في الساعة الخامسة مساء. يوم الجمعة، وكان رد فعل المتسابقين الآخرين حادا وسريعا، حيث قال اثنان منهم ان ترشيحه تحويل غير مرغوب فيه عن هدفهم النهائى المتمثل فى محاربة كاثلين وين فى انتخابات المقاطعة التى ستجري يوم 7 يونيو.

وقال باتريك براون انه اثبت براءته بعد توجيه ادعاءات بسوء سلوكه ضده الشهر الماضى، وقد دخل رسميا السباق لقيادة حزب المحافظين التقدمى، وهو سباق كان مدفوعا باستقالته.

ووصل الى مقر جهاز الكمبيوتر فى حوالى الساعة الثالثة بعد الظهر. الجمعة في اليوم الأخير حيث يسمح للأعضاء لدخول اسمهم لسباق القيادة وظهرت بعد  ساعة في وقت لاحق باعتباره المشارك الخامس في السباق.

 وقال بروان للصحفيين ” أنا  شعر أن اسمي تم تطهيره”، بعد مزاعم سوء السلوك الجنسي التي ارتكبت ضده في تقرير سي تي في نيوز.

وقالت كارولين مولروني المنافسة في قيادة الحزب في تغريدة لها أن الأمر متروك للحزب لاتخاذ قرار من الذي يمكن ان يتولى قيادة الحزب ، لم يكن من الصحيح لبراون ان يرشح نفسه. واضافت اتخذ باتريك براون القرار الصحيح للتنحي. ان الانتخابات الرئاسية ليست المكان المناسب له لمحاولة تطهير اسمه، ينبغي أن ينصب تركيزنا بشكل مباشر على الفوز على كاثلين وين في أقل من 100 يوم.

وأصدرت كريستين إليوت، وهي منافسة أخرى للقيادة، بيانا لوسائل الإعلام، بقولها ببساطة: “مع مرور أقل من 100 يوم، حان الوقت للوحدة، وأنا القائد الذي يمكنه توحيد الحزب والفوز على كاثلين وين”.

وقال دوغ فورد “ان حزب اونتاريو التقدمى المحافظ اصبح اقوى من الناحية الموضوعية دون باتريك براون”، قائلا ان مجموع الاصول وتحصيل الاموال تفاقمت منذ ان تنحى.

وقال “ان الانقلاب الذى حدده زعيمنا المؤقت حقيقى وجاد. لقد كان بمثابة عقبة امام انتصارنا فى يونيو “. “ينبغي أن يركز باتريك براون على تطهير اسمه. يحتاج الحزب على التركيز على هزيمة كاثلين وين في يونيو حزيران.

ورد براون عن انتقادات المرشحين الآخرين للقيادة ، قائلاً ” اعتقد ان كل مرشح من القادة الاخرين، وبالتحديد المرشحين الرئيسيين، يتصلون كل يوم في محاولة الى الوصول  الى دعمي لهم”. واضاف ان شعبيته هو الضمان للحزب للفوز.

وكان زعيم حزب المحافظين التقدمي بالوكالة في أونتاريو “فيك فيديلي” قد اصدر بيان في وقت متاخر من يوم امس الجمعة، اعلن فيه طرد زعيم حزب المحافظين السابق “باتريك براون” من تجمّع الحزب في كوينز بارك، وهذا الطرد لا يلغي عضويته في الحزب، حيث يحتاج الى 100 توقيع من اعضاء الحزب و $125,000 رسوم الترشح.

المصدر: وكالات

شاهد أيضاً

الرئيس الفلبينى رودريجو دوتيرتى يهدد بالحرب على كندا اذا لم تأخذ النفايات التي أرسلتها بلاده

هدد الرئيس الفلبيني رودريغو دوترتي بـ “إعلان الحرب” إذا لم تسترد كندا القمامة التي أرسلتها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!