غريتا ثونبرغ تَرفض جائزة بيئية وتقول”حَركة المٌناخ لا تحتاج إلى المَزيد من الجوائز”

----- هذا الخبر برعاية -----

 

رفضت المراهقة السويدية وناشطة المناخ جائزة المناخ المقدمة لها قائلة:”  إن حركة المناخ لا تحتاج إلى المزيد من الجوائز بل تحتاج إلى أن  يستمع السياسيون إلى حقيقة المشكلة والانصات إلى أفضل  ما هو متوفر حاليا من العلوم”.

 رفضت الناشطة المناخية غريتا ثونبرج والتي ألهمت الملايين للتظاهر والاحتجاج في جميع أنحاء العالم كما وأنها حثت القادة على معالجة ظاهرة الاحتباس الحراري بشكل أفضل ، الجائزة البيئية التي تم تقديمها إليها قائلة “إن حركة المناخ لا تحتاج إلى المزيد من الجوائز”.

 تحدث اثنان من زملاء ثونبرج إلى الجمع  في حفل توزيع الجوائز يوم أمس الثلاثاء في ستوكهولم و شكروا القائمين على هذا التكريم نيابة عنها نظراً لتواجد ثونبرج حاليا في ولاية كاليفورنيا.

----- هذا الخبر برعاية -----

لكن صوفيا وإيزابيلا أكيلسون نقلت عن ثونبرج قوله “إن ما نحتاجه هو أن يستمع الحكام والسياسيون إلى الأزمة الحقيقة وضرورة العمل على انقاذ الكون”.

View this post on Instagram

I have received the Nordic Council’s environmental award 2019. I have decided to decline this prize. Here’s why: “I am currently traveling through California and therefore not able to be present with you today. I want to thank the Nordic Council for this award. It is a huge honour. But the climate movement does not need any more awards. What we need is for our politicians and the people in power start to listen to the current, best available science. The Nordic countries have a great reputation around the world when it comes to climate and environmental issues. There is no lack of bragging about this. There is no lack of beautiful words. But when it comes to our actual emissions and our ecological footprints per capita – if we include our consumption, our imports as well as aviation and shipping – then it’s a whole other story. In Sweden we live as if we had about 4 planets according to WWF and Global Footprint Network. And roughly the same goes for the entire Nordic region. In Norway for instance, the government recently gave a record number of permits to look for new oil and gas. The newly opened oil and natural gas-field, ”Johan Sverdrup” is expected to produce oil and natural gas for 50 years; oil and gas that would generate global CO2 emissions of 1,3 billion tonnes. The gap between what the science says is needed to limit the increase of global temperature rise to below 1,5 or even 2 degrees – and politics that run the Nordic countries is gigantic. And there are still no signs whatsoever of the changes required. The Paris Agreement, which all of the Nordic countries have signed, is based on the aspect of equity, which means that richer countries must lead the way. We belong to the countries that have the possibility to do the most. And yet our countries still basically do nothing. So until you start to act in accordance with what the science says is needed to limit the global temperature rise below 1,5 degrees or even 2 degrees celsius, I – and Fridays For Future in Sweden – choose not to accept the Nordic Councils environmental award nor the prize money of 500 000 Swedish kronor. Best wishes Greta Thunberg”

A post shared by Greta Thunberg (@gretathunberg) on

 

من الجدير ذكره بأن مجلس الشمال الأوروبي يقدم جوائز سنوية في مجالات الأدب والشباب والسينما والموسيقى والبيئة حيث تبلغ قيمة كل منها 350 ألف كرونة دنماركيةأي ما يعادل (68000 دولار كندي).

 لم تكن هذه هي  الجائزة الأولى التي تم تقديمها  ثونبرج  حيث يذكر انه في العام الماضي ، وبعد حوالي ثلاثة أشهر من حملتها للإضراب عن المناخ المدرسي ، رفضت ثونبرج  جائزة أخرى – جائزة مناخ الأطفال ، التي تمنحها شركة كهرباء سويدية – لأن العديد من المتسابقين النهائيين اضطروا للسفر إلى ستوكهولم لحضور الاحتفال.

ترى ثونبرج  أن الرحلات الجوية تساهم في ارتفاع درجة حرارة الأرض ، لذا أبحرت عبر المحيط الأطلسي لمدة أسبوعين على متن مركب شراعي خالٍ من الانبعاثات للوصول إلى نيويورك. والتي وبَخت فيه ثونبرج   قادة العالم لتقاعسهم عن وضع الحلول العملية لمشكلة الاحتباس الجراري في مؤتمرا للأمم المتحدة للمناخ في سبتمبر الماضي وكررت تساؤلها لهم  مرارا وتكرارا ، “كيف تجرؤون؟” وقالت “نحن في بداية انقراض جماعي ومع ذلك كل ما يمكنكم الحديث عنه هو المال. أنتم تخذلوننا”.

------------ هذا الخبر برعاية ------------
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق