فاجعة جديدة لابناء الجالية العربية في كندا مقتل طالب لبناني بنفس الطريقة التي قتل بها شقيقه

ان لله وانا اليه راجعون ،عائلة سرحان فوجعت بمقتل ابنها الثاني الطالب محمد خضر سرحان في مونتريال – كندا بالرصاص، على يد عصابة فجر اليوم عندما كان يهم بدخول منزله، وذلك بعد مقتل شقيقه حمزة بنفس الطريقة، منذ عام وستة اشهر.

وأفادت عائلة سرحان من برج قلاويه ان ابنها الطالب محمد يتابع دراسته في كندا، واشارت الى ان “السلطات الكندية منذ مقتل ابنها حمزة، لم تتوصل الى اي دليل للتعرف على مرتكبي الجريمة”.

وقالت العائلة ان السلطات الكندية منذ مقتل ابنها حمزة لم تتوصل إلى أيّ دليل بشأن الجريمة”. ورأت العائلة أنّه ربّما تم قتل ابنها محمد كونه يتابع موضوع مقتل شقيقه في مونتريال“.
محمد (26 سنة) كان يتابع قضية مقتل شقيقه حمزة الذي فارق الحياة في شهر ايلول من سنة 2017، بعدما غُدر بخمس طلقات في ظهره وواحدة في قدمه، ولفت عمه  في حديث لصحيفة النهار الى ان “قاتل حمزة هو جاره شاب صومالي من أصحاب السوابق، ولم يتم توقيفه على الرغم من ثبوت التهمة عليه، (حسب تعبيره) كذلك المتهم بقتل محمد هو جاره وصديق قاتل حمزة، شاب صومالي يدعى ادريس اسماعيل (22 سنة) والى الان لم يتم توقيفه”، مشيرا الى ان محمد “دفع ثمن متابعته لقضية حمزة، ونحن نطالب وزاة الخارجية بالتحرك والقيام بدورها تجاه مواطنيها، اذ لا يعقل ان نخسر شابين ولا تتحرك، فحين قتل حمزة لم تتواصل معنا وتطلعنا في ما لو اتخذت اية اجراءات لمتابعة القضية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق