فاجأت الفنانة الكندية “ميمي تشوي” العالم بموهبتها الإستثنائية، حيث تقوم بالرسم على وجهها وجسدها بطريقة غير مألوفة.

تشوي لم تعتمد على تحويل وجهها للوحة مرعبة مثل أقرانها، ولكنها قامت بإستخدام الألوان والإضاءة المناسبة وحولت وجهها وجسدها إلى أشكال من الطعام الشهي.

فقد نشرت تشوي صاحبة الـ 31 عاماً صوراً مختلفة لوجهها وبعض أعضاء جسدها عبر حسابها الخاص على أحد مواقع التواصل الإحتماعي بعد رسمهم وتلوينهم ليصبحوا نسخ شبه حقيقة من صور لطعام.

الصور نالت إعجاب الكثير فيما اتهمها البعض بأنها استخدمت برنامجاً لتعديل الصور.