في سابقة هي الأولى من نوعها- محاكمة رجل أعمال سوري بتهمة انتهاك قانون العقوبات الاقتصادية التي فرضتها كندا على سوريا

----- هذا الخبر برعاية -----

هاليفاكس_ كندا

في سابقة هي الأولى من توعها في القانون الكندي ، سيكون رجل الأعمال السوري أول شخص يمثل أمام المحكمة العليا في هاليفاكس لانتهاكه نظام العقوبات الاقتصادية الكندي في سوريا وذلك وفقًا لما ذكره خبير في القانون الدولي.

قال مايكل نسبيت ، أستاذ القانون المساعد في جامعة كالغاري لوكالة الأخبار الكندية “غلوبال نيوز” في مقابلة عبر الهاتف :”  بأنه سيراقب عن كثب محاكمة نادر قلعي لانتهاكه قانون التدابير الاقتصادية الخاصة الكندي (SEMA) هي محاكمة سيراقبها عن كثب.

فرضت كندا العقوبات على سوريا عام 2011 بعد أن قام رئيس البلاد بشار الأسد بقمع المتظاهرين المسالمين بدموية وعنف شديد.

نادر قلعي هو سوري الجنسية و يحمل الإقامة دائمة في كندا وهو متهم بإنتهاك التدابير المفروضة على سوريا من خلال دفع مبلغ 15 مليون ليرة سورية – أي ما يعادل حوالي 140،000 دولار – لشركة تدعى سيريالينك في 27 نوفمبر 2013.

في حالة تم إدانة كالاي فإنه قد يواجه عقوبة تصل إلى خمس سنوات في السجن ، وقال محامي قلعي ، رون بيزو من شركة بينك لاركن للمحاماة ، إن موكله يعتزم المثول أمام المحكمة للطعن في التهم الموجهة إليه.

وفقًا لوثائق المحكمة التي استعرضتها وكالة الأخبار الكندية “غلوبال نيوز”، أوضح محقق في وكالة خدمات الحدود الكندية (CBSA) تحقيقًا لمدة عامين في ” قلعي ” بدأ بعد أن تلقى ضابط مخابرات معلومات سرية مفادها أن ” قلعي ” كان يعمل مع أشخاص لهم علاقة بالنظام السوري.

ادعت وكالة خدمات الحدود الكندية (CBSA) أن كالاي قد أدلى بتصريحات كاذبة لـ Citizenship and Immigration Canada حول تاريخ عمله وحصل على بطاقة الإقامة الدائمة الكندية بشكل غير صحيح.

خلصت التحقيقات في نهاية المطاف بقيام محققين بتنفيذ أوامر في ديسمبر 2016 بتفتيش منزل ومكتب قلعي في يونغ أفنيو واحتراز أجهزته الإلكترونية.

وعليه قامت وكالة خدمات الحدود الكندية (CBSA) بإلقاء التهم على ” قلعي” بانتهاك العقوبات في يونيو 2018.

تشير الإقرارات المقدمة في مايو 2018 إلى أن وكالة الإيرادات الكندية تجري تحقيقها الخاص مع ” قلعي” بسبب التهرب الضريبي وعدم الإبلاغ عن الدخل.

يضيف نيسبيت إن محاكمة كالاي ستكون فريدة من نوعها ، حيث تمت مقاضاة شخص واحد فقط بموجب SEMA منذ تقديمه في عام 1992 ومن المقرر أن يستمع القاضي وحده إلى محاكمة كالاي على مدى ثلاثة أيام تبدأ في 25 مايو (أيار) 2020.

------------ هذا الخبر برعاية ------------
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق