الخميس , نوفمبر 14 2019
enar
الرئيسية / أخبار / أخباركندا / كندا تبحث عن المشتبه به في قضية “القتل بدافع الشرف” لإسراء غريب

كندا تبحث عن المشتبه به في قضية “القتل بدافع الشرف” لإسراء غريب

تسعى الحكومة الكندية لمعرفة ما إذا كان المشتبه به فيما يسمى بـ “جرائم الشرف” قد دخل البلاد.

 تم ذكر المشتبه به ” إيهاب غريب” في العديد من المواقع الإخبارية في جميع أنحاء الشرق الأوسط كأحد الجناة في وفاة شقيقته إسراء غريب وذلك إثر جريمة قتل أثارت احتجاجات غاضبة في الضفة الغربية والعالم بأسره.

توفيت إسراء غريب في 22 أغسطس بعد تلقيها سلسلة من الاعتداءات من قبل أفراد الأسرة – والتي ذُكر بأنها أغضبت  أسرتها بسبب نشرها مقطع فيديو على موقع التواصل الاجتماعي” الإنستغرام” يُظهر لقائها مع خطيبها قبل زواجه

وجاء في سلسلة التقارير الإخبارية أن إيهاب غريب هو مواطن كندي ويقال بأنه عاد إلى كندا بعد عملية القتل. لكن لحتى الان لم تعثر السلطات الكندية بعد على أدلة تثبت أن غريب كان في كندا على الإطلاق.

وضمن هذا السياق، قال لؤي زريقات ، من شرطة السلطة الفلسطينية ، لـ CBC News إن إيهاب غريب ليس له علاقة ولا روابط في كندا بل لديه روابط في اليونان.  .

رغم بطئ السلطات الفلسطينية في التحقيق في مجريات القضية في البداية،  إلا أنها أخيرًا اعتقلت واستجوبت بعض أفراد أسرة غريب ، وقالت إن نتائج تحقيقهم ستنشر في 24 سبتمبر القادم.

 ولا توجد لحتى الان معلومات كافية توضح ما إذا كان قد تم احتجاز شقيق القتيلة إيهاب غريب و الذي وصفته عدة تقارير بأنه عاد إلى قريته بيت ساحور في الضفة الغربية المحتلة لمهاجمة أخته.

 متحدثًا رسميًا عن القسم ، قال غيوم بيروب لـ CBC News إن Global Affairs Canada “تراقب هذه القضية”. وقال “العنف القائم على النوع الاجتماعي هو أمر بغيض وتعمل حكومتنا محليا ودوليا لإنهائه مرة واحدة وإلى الأبد”. 

وقال مسؤول حكومي آخر ، رفض الكشف عن هويته ، لـ CBC News إن Global Affairs قد طلبت من مكاتبها في رام الله وتل أبيب بأن يتم النظر  في القضية ومعرفة مكان وجود إيهاب غريب. 

وتقوم هيئة الهجرة واللاجئين والمواطنة في كندا (IRCC) بفحص جوازات السفر لمعرفة ما إذا كان غريب قد دخل البلاد مؤخرًا أم لا ، كما وأفادت الهيئة بأنها لم تحصل على شيء حتى الآن. ومع ذلك ، تواصل كل من وسائل التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام الرئيسية في الشرق الأوسط الإبلاغ عن وجود صلة لكندا في هذه القضية.  

حملة الضغط على وسائل التواصل الاجتماعي 

على مدى أكثر من أسبوع ، أرسلت شبكات التواصل الاجتماعي العربية دعوات ورسائل إلى كندا للعمل على اعتقال إيهاب غريب ، أو لتقديم معلومات عن مكان وجوده. 

وقد حثت بعض الرسائل أولئك الذين قد يعرفون مكان وجود إيهاب غريب في كندا في الوقت الحالي على الاتصال بالأرقام الخاصة بـ IRCC كما وقام العديد بإرسال رسائل أخرى مباشرةً إلى حساب Twitter الخاص بـ IRCC.   دعا الكثيرون كندا إلى  اتخاذ الاجراءات الصحيحة كما وعبر الاخرين بأن كندا – على عكس الدول العربية – ستصدر عقوبة قاسية بحق ايهاب غريب.   

شاهد أيضاً

إحصائيات: رٌكود سوق العمل الكندي بشكل غير متوقع في أكتوبر الماضي

أوتاوا –كندا كندا اليوم- ذكرت هيئة الإحصاء الكندية اليوم الجمعة بأن ركود سوق العمل الكندي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *