الجمعة , أغسطس 23 2019
enar
الرئيسية / الحياة في كندا / هجرة ولجوء / كندا تزيل جميع البلدان من قائمة تصنيف بلد المنشأ المحددة والتي كانت تمنع مقدمي الجوء من الحصول على اذن عمل او علاج صحي او استئناف طلبهم قبل 6 أشهر .. التفاصيل

كندا تزيل جميع البلدان من قائمة تصنيف بلد المنشأ المحددة والتي كانت تمنع مقدمي الجوء من الحصول على اذن عمل او علاج صحي او استئناف طلبهم قبل 6 أشهر .. التفاصيل

أعلنت الحكومة الكندية يوم 17 مايو عن إزالة جميع البلدان من قائمة بلد المنشأ والتي يترواح عددها 42 دولة والغاء الاجراءات والقوانين التي تم بدء العمل فيها في عام 2012 في هذا الصدد.

والغت الحكومة سياسة تم تنفيذها في ظل حكومة هاربر تهدف إلى معالجة عدد كبير من طلبات اللاجئين المتراكمة عن طريق الحد من حقوق طالبي اللجوء من بعض البلدان “الآمنة” – وهي سياسة يقول حسين إنها أوجدت عدم المساواة في نظام اللجوء في كندا.

قسمت السياسة طالبي اللجوء إلى فئات مختلفة ، حسب المكان الذي ينتمون إليه. سنه المحافظون في عام 2012 كطريقة لردع “إساءة استخدام” نظام اللاجئين في كندا من قبل أشخاص يأتون من بلدان “لا تنتج عادة اللاجئين وتحترم حقوق الإنسان وتوفر حماية الدولة”.

حيث كان مواطنين 42 دولة مدرجة في قائمة  بلد المنشأ المحددة من قبل الحكومة الكندية يخضعون سابقًا لحظر تصل مدته  الى 6 أشهر من الحصول تصاريح عمل ، وحظر عمل طعن في شعبة استئناف اللاجئين ، ومحدودية الوصول إلى برنامج الصحة الفيدرالي المؤقت ، وحظر مدته 36 شهرًا لتقيم المخاطر قبل الازالة .

 وقالت الحكومة في بيان لها ان السياسة القديمة المعمول بها كان هدفها المتمثل تثبيط سوء استخدام نظام اللجوء ومعالجة طلبات اللاجئين من هذه البلدان بشكل أسرع. بالإضافة إلى ذلك ، ألغت العديد من قرارات المحكمة الفيدرالية بعض أحكام سياسة القانون السابق ، وحكمت بأنها لم تمتثل لميثاق الحقوق والحريات الكندي.

تعد إزالة جميع البلدان من قائمة بلد المنشأ  تغييرًا في السياسة الكندية ، وليس انعكاسًا لتغيير في ظروف البلد في أي من البلدان السابقة في القائمة.

قال أحمد حسين ، وزير الهجرة واللاجئين والمواطنة ، يوم الجمعة: “إننا نفي بوعدنا للكنديين ونتخذ خطوة مهمة أخرى نحو بناء نظام للجوء يكون عادلاً وفعالًا مع مساعدة أكثر الناس ضعفًا في العالم”.

لا يؤثر إلغاء تصنيف بلدان المنشأ على اتفاقية البلد الثالث الآمن بين كندا والولايات المتحدة.

 المصدر: موقع كندا اليوم الاخباري

شاهد أيضاً

نظام طلب اللجوء هو آلة معقدة تدور عجلاتها ببطء وذلك وفقا لتقرير معهد السياسات العامة في جامعة كالغري

تناول التقرير الوضع الحالي لحالات طلب اللجوء في كندا حيث أنه غالبًا ما يفترض الكنديون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!