السبت , أغسطس 24 2019
enar
الرئيسية / أخبار / أخباركندا / كندا تستضيف اجتماعًا إقليميًا طارئًا حول فنزويلا 4 فبراير

كندا تستضيف اجتماعًا إقليميًا طارئًا حول فنزويلا 4 فبراير

تعتزم كندا استضافة اجتماع طارئ لدول مجموعة ليما الـ14، الأسبوع المقبل، لبحث خيارات التعامل مع الأزمة في فنزويلا، حسبما أعلنت الخارجية الكندية.

ونقلت وكالة أسوشييتد برس عن وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند قولها، الاثنين، إن الاجتماع سيعقد في مدينة أوتاوا في 4 فبراير / شباط المقبل.

وتضم مجموعة ليما دول: بيرو، والأرجنتين، والبرازيل، والمكسيك، وبنما، وباراغواي، وسانتا لوسيا، وكندا، وكولومبيا، وهندوراس، وكوستاريكا وغواتيمالا، وتشيلي، وغويانا.

وتأسست المجموعة في ليما عاصمة بيرو، عام 2017، بهدف حل الأزمة في فنزويلا.

وكان أعرب جميع دول المجموعة تقريبًا عن دعمهم لزعيم المعارضة خوان غوايد، واعترافهم به رئيسًا مؤقتًا لفنزويلا.

وقالت الوزيرة الكندية إن فنزويلا تعد من أهم أولويات السياسة الخارجية لكندا.

وبحث رئيس الوزراء كندا جاستن ترودو، خلال اتصال هاتفي، مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الأزمة الجارية في فنزويلا، والرد الدولي على هذه الأزمة، بجانب توتر العلاقات بين الصين وكندا.
وذكر بيان صادر من مكتب رئيس الوزراء الكندي أن ترودو وماكرون تبادلا وجهات النظر حول الأزمة المستمرة في فنزويلا والاستجابة الدولية لها. وأكد رئيس الوزراء ترودو دعم كندا للرئيس المؤقت خوان جوايدو والالتزام بدستور فنزويلا.
وأعرب الزعيمان عن قلقهما العميق لشعب فنزويلا وأعمال نظام مادورو “غير الشرعي”، وفقا للبيان.
كما ناقش رئيس الوزراء الكندي والرئيس الفرنسي اعتقال الكنديان في الصين، فضلا عن فرض عقوبة الإعدام على كندي ثالث، وعلى أهمية سيادة القانون.
ووجه ترودو الشكر لماكرون على بيان فرنسا الواضح تأييدا لكندا.

وتشهد فنزويلا توترا متصاعدا منذ 23 يناير/كانون الثاني الجاري، إثر زعم غوايدو، رئيس البرلمان الفنزويلي زعيم المعارضة، حقه بتولي الرئاسة مؤقتا إلى حين إجراء انتخابات جديدة.

وسرعان ما اعترف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بـ”غوايدو” رئيسًا انتقاليًا لفنزويلا، وتبعته دول بينها كندا وكولومبيا وبيرو والإكوادور وباراغواي والبرازيل وشيلي وبنما والأرجنتين وكوستاريكا وغواتيمالا وبريطانيا وإسبانيا وفرنسا وإسرائيل.

في المقابل، أيدت بلدان بينها روسيا وتركيا والمكسيك وبوليفيا شرعية مادورو، الذي أدى قبل أيام اليمين الدستورية رئيسا لفترة جديدة من 6 سنوات.

وعلى خلفية ذلك، أعلن الرئيس مادورو قطع العلاقات الدبلوماسية مع الولايات المتحدة، واتهمها بالتدبير لمحاولة انقلاب ضده، وأمهل الدبلوماسيين الأمريكيين 72 ساعة لمغادرة البلاد.

شاهد أيضاً

تساقطت كميات كبيرة من الثلوج في شمال مقاطعة بريتش كولومبيا

مقاطعة بريتش كولومبيا-كندا تساقطت الثلوج في بينك ماونتن قي شمال مقاطعة بريتش كولومبيا حيث غطت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!