كندا تسجل عجزًا تجاريًا يفوق التوقعات في يوليو الماضي

فاق العجز التجاري الكندي كل التوقعات في يوليو الماضي حيث بلغت قيمة العجز ما يقارب 1.12 مليار دولار وذلك وفق ما كشفت عنه وكالة الأحصاء الكندية .  

توقع الخبراء الاقتصاديين الذين استطلعت اراؤهم بان تكون قيمة العجز التجاري 400 مليون دولار ولكن سجل الميزان التجاري الكندي رقما فاق توقعات الخبراء. 

ونقّحت وكالة الإحصاء بيانات التجارة الخارجية لشهر (يونيو)، لتشير إلى أن الميزان التجاري سجّل خلاله عجزاً بقيمة 55 مليون دولار بدل الفائض بقيمة 136 مليون دولار الذي أفادت عنه في بيانات سابقة. 

وقال أفيري شينفيلد ، كبير الاقتصاديين في CIBC Capital Markets ، في بيان له: “تراجع الميزان التجاري لكندا إلى المنطقة الحمراء في شهر يوليو يثير مخاوف من أن الصادرات ، وهي المحفز الكبير للنمو في الربع الثاني ستتضاءل في الربع الثالث”. 

أظهرت بيانات يوم الجمعة أن الاقتصاد الكندي نما بمعدل سنوي قوي و مدهش قدره 3.7 ٪ في الربع الثاني ، وهي وتيرة أعلى بكثير مما توقعات بنك كندا ، وذلك بفضل تجدد صادرات السلع ولكن وينبئ حجم العجز المسجل في تموز (يوليو) بأن مساهمة التجارة الخارجية في الأداء الجيد للافتصاد الكندي لعام الحالي، والتي تخطت التوقعات، قد لا تتكرر في الربع الثالث.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق