الأربعاء , يونيو 19 2019
enar
الرئيسية / أراء ومقالات / للمقیم الجدید في كندا ” نحن بحاجة لك” لمن تتوجه في حالة تعرضك لموقف عنصري

للمقیم الجدید في كندا ” نحن بحاجة لك” لمن تتوجه في حالة تعرضك لموقف عنصري

بقلم : یمان النشواتي| لكندا اليوم 

 “هناك أشخاص في العالم یعانون من المرض أو الغضب َّ الشدید لدرجة أنهم أحیانا یؤذون الآخرین، و في النهایة هم الذین نراهم على قنوات الأخبار.”

 لقد اتى أسبوع محزن و مؤثر في أمریكا الجنوبیة لجمیع الناس الَّذین یؤمنون بحقوق الإنسان ،و أسبوعا مقلقا خاصَّة لمن كان من الشَّرق الأوسط. فقد بدأ على الخبر أن أمریكا منعت دخول أي لاجئ لمدَّة ٩٠ یوما، ومنعت زیارة أي شخص من سبعة بلاد في الشرق الاوسط.
 
ثبَّت هذا القرار ما كان یخشاه كثیر من الناس: أنَّ العنصرویة لم تكن أداة استخدمها “الرئيس ترمب” لحملته الإنتخابیَّة فقط، بل انَّها أساس خطَّته السَّیاسیة لغویَّا و تطبیقیَّا.
فسبَّب خوفا أشدُّ على الجمیع: – هل العنصرویة ستنتشر في العالم بطرق أقبح من ذلك؟
 
بینما قامت كندا عكس ما فعلته أمریكا، فقد رحَّبت باللَّاجئین و المهاجرین الجدد من كل الأماكن إلى بلدنا، فجاء لنا إحساس أمان. لكنَّ هذا الاحساس انهز هذا الأسبوع.
 
لقد دخلت الكراهیَّة والعنصریَّة على مسجد في كیبك بصورة قبیحة، حیث قتل ٦ أشخاص وهم یعبدون ربَّهم في مكان مقدس في بنیة و دستور كندا.
 
في هذه الأوقات، لا یوجد إلَّا بعض الأقوال تساعدنا في تنصیف أشعارنا و أفكارنا.
 
منهم ما قاله الشخصیة التلفزیونیة المشهورة للأطفال “مستر راجرز”:
 
“هناك أشخاص في العالم یعانون من المرض أو الغضب الشدید لدرجة أنهم أحیانا یؤذون الآخرین، و في النهایة هم الذین نراهم على قنوات الأخبار.
و في هذه الأوقات، ابحث عن المساعدین.”
 
أجل، ظهر في هذه المحنة المساعدون في كل أنحاء كندا بدایة من الرئیس.
 
ساعد “الرئیس ترودو” حین أعرب عن حزن جمیع الكندیین لما حصل لمواطنیها و صرَّح برفض الكراهیة التي تمر في هذا الوقت. و ساعد باقي السیاسیین من رؤساء جمیع الأحزاب والولایات حین اتخذوا مثال الرئیس.
 
والألاف من الكندیین، المولودین في هذا البلد والمهاجرین الجدد، من جمیع الخلفیَّات والأفكار والأدیان و طرق العیش، ساعدوا حین تضامنوا المشاركة بالعزاء للموتى.
 
و كندا أیضا بحاجة لمساعدتك في هذا الوقت.
 
كندا بحاجة أن تكوِّن صورة متاكملة لمشكلة العنصرویة فیها من خلال نشر الإحصائیات المتعلقة بهذا الأمر. فإذا أحسست بتعصُّب عنصري ضدك أو ضد شخص تعرفه، ساعد بلدك و بلِّغ أو اطلب من أحد أن یبلِّغ عن ذلك.
 
و اذا أحسست أنك بحاجة لمساعدة متعلقة بالبیئة أو الصَّحَّة النفسیة، نحن بحاجة لك أن تستخدم المجموعات والموارد في هذه الأوقات بقدر ما یمكن، و نحن سوف نحاول زیادة هذه الأدوات.
  إذا بحثت عن مساعدین في كندا ستجدهم بكل النواحي، و سیأتي یوم تجد أنك المساعد الذي نبحث عنه.
المجموعات التي تقدر أن تبلغ إحساسك بالعنصریة لهم:
– هيئة حقوق الانسان الكندية ، من خلال الرابط التالي اختر المنطقة التي تقيم فيها :
– المجلس الوطني لمسلمي كندا، National Council of Canadian Muslims (NCCM) ” 1-866-524-0004 “
– مراكز الشرطة في منطقتك : 
http://www.torontopolice.on.ca/crimeprevention/hatecrime.php
– طبيب العائلة في منطقتك 
–  المساعدات القانونية في منطقتك :Legal Aid Ontario

 المجموعات التي تقدر أن تجد تأييد للبيئة أو للصِّحة النفسيَّة:

دكتورك العائلي

Syrian Refugee Medical Clinic – 416-323-6400 ext. 5905

شاهد أيضاً

الشعب الفلسطيني شعب راق .. شعب يلبق له أن يحزن وان يفرح في نفس الوقت

بقلم: أشرف العريض الشعب الفلسطيني شعب راق .. شعب يلبق له أن يحزن وان يفرح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!