ما زال 13000 شخص يعانون من انقطاع الكهرباء في مانيتوبا وذلك إثر عاصفة ثلجية ضربت المقاطعة الأسبوع الماضي

وينيبيغ

ما زالت آلاف المنازل والشركات في مانيتوبا تعاني من انقطاع الكهرباء لليوم السادس على التوالي بعد عاصفة ثلجية ضخمة اقتلعت الأشجار وخطوط الكهرباء.

وقال عباس أحد المتضررين من العاصفة الثلجية “لم تنج شجرة واحدة من منزلنا، كان هناك الكثير من الأشجار التي زرعت قبل منذ سنين عديدة أي منذ ولادة والدي ، هناك أضرار لحقت بنا”.

 لم تتمكن شركات الكهرباء في مانيتوبا تحديد من استعادة الكهرباء بالكامل حيث كان هناك حوالي 53000 عميل بدون كهرباء حتى يوم السبت الماضي وبحلول ظهر يوم الثلاثاء  انخفض العدد إلى 13000 حيث يقطن معظمهم في المدن الصغيرة ، وفي المناطق الريفية.

 أشار الصليب الأحمر الكندي بأن حوالي 5700 شخص تم إجلاؤهم ويقيمون الان في الفنادق أو في ملاجئ في وينيبيغ.  

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق