الرئيسية / الحياة في كندا / هجرة ولجوء / معدل قبول طالبي اللجوء في كندا هو الأعلى منذ 27 عاما – وهذا السبب

معدل قبول طالبي اللجوء في كندا هو الأعلى منذ 27 عاما – وهذا السبب

كندا اليوم – قبلت كندا نسبة أعلى من طالبي اللجوء أكثر مما كانت عليه في أي وقت مضى منذ ما يقرب من ثلاثة عقود.

وحصلت وكالة الحدود الكندية على حوالي 000 90 قرار بشأن طلب اللجوء قدمها مجلس الهجرة واللاجئين في كندا بين كانون الثاني / يناير 2013 وسبتمبر / أيلول 2017.

وتشير القرارات إلى أين يأتي كل طالب لجوء، وماهي اسباب فرارهم من وطنهم وعما إذا كان محاولتهم للبقاء في كندا ناجحة

وزاد معدل القبول زيادة كبيرة في السنوات الخمس الماضية، ليصل إلى 70 % في الأشهر التسعة الأولى من عام 2017، بعد أن كان 44% في عام 2013.

وكانت آخر معدلات القبول مرتفعة في عام 1991.

وردا على سؤال حول ما هو وراء هذه الزيادة قالت المتحدثة باسم مجلس الهجرة واللجوء ” ميليسا اندرسون ” ان كل مطالبة بالجوء  تتم مراجعتها بناء على حالتها واسبابها وتاخد القررت بناء على الحقائق والادلة المقدمة.

ويتفق معظم خبراء الهجرة الذين تحدثوا على عامل مهم هو تغيرات التي تم إدخاله من قبل مجلس الهجرة واللجوء في نهاية عام 2012.

وكانت النتيجة أنه في معظم الحالات، تم الاستماع إليعا في غضون 60 يوما من قبولها من قبل مجلس الهجرة واللجوء. قبل ذلك، كان يتم الاستماع إلى القضايا خلال مدة 18 شهرا.

وقال انه نظرا لان المحامين لديهم مهلة طويلة فان اعضاء مجلس الادارة يتوقعون ان يشهدوا ادلة كبيرة من اجل الموافقة على مطالبة.

قائمة بالعشر دول الاولى التي يطالب مواطنيها باللجوء لكندا

الاسباب التي تتم المطالبة في اللجوء عليها وتمت الموافقة عليها 

 

ومن المعايير التي يمكن أن تستند إليها المطالبة الناجحة المتعلقة باللاجئين إلى أي مدى يلائم صاحب المطالبة تعريف الأمم المتحدة لاتفاقية “اللاجئون”: وجود خوف له ما يبرره من الاضطهاد لأسباب تتعلق بالعرق أو الدين أو الجنسية أو الرأي السياسي أو العضوية في مجموعة اجتماعية معينة .

وكثيرا ما لا يفي هؤلاء الفارين من المجرمين أو العصابات بهذه المعايير.

وكان اللاجئون السياسيون والدينيون هم الأكثر احتمالا لقبولهم.

وكان هناك عدد كببير من طالبي اللجوء من الصين حصلوا على أكبر عدد من قرارات مطالبات اللاجئين خلال السنوات الماضية، ولكن هذا العدد بدأ ينخفض بشكل ملحوظ في عام 2015. ويعزى هذا الانخفاض إلى عاملين فريدين لهذا البلد: عدد أقل من المطالبات من جماعة فالون غونغ الروحية ونهاية سياسة الطفل الواحد في عام 2016.

وانخفضت أيضا القرارات المتعلقة بالمطالبات من هنغاريا من حوالي 000 2 دعوى في عام 2013 إلى نحو 400 قضية في الأشهر التسعة الأولى من عام 2017. ويرجع ذلك إلى انخفاض عدد طلبات اللجوء من الهنغارين من اصول غجرية.

وفي الوقت نفسه، تجاوزت نيجيريا الصين على اعتبارها اكثر بلد في تم تقديم طلبات اللجوء منها وتم الموافقة على طلباتهم العام الماضي   ويتعلق كثير من المطالبات من النيجيريين بالميل الجنسي والاضطهاد الجنسي.

وزادت المطالبات من تركيا زيادة كبيرة، مما جعل هذا البلد ثاني أكبر مصدر لطالبي اللجوء في كندا. وكانت  معظم الحاللات ذات طابع سياسي، أو من أعضاء المجموعة العرقية الكردية.

فیما یلي العوامل التي تأخذھا ھیئة المراجعة المستقلة لمجلس اللجوء في الاعتبار عند اتخاذ قرار بشأن المطالبة في اللجوء:

– إلى أي درجة يتطابق صاحب المطالبة مع تعريف الأمم المتحدة لاتفاقية ما: “شخص لديه خوف له ما يبرره من الاضطهاد لأسباب تتعلق بالعرق أو الدين أو الجنسية أو الرأي السياسي أو الانتماء إلى فئة اجتماعية معينة.

-وبالنسبة للأشخاص المحتاجين إلى الحماية،  الأدلة التي يقدمونها لتعرضهم  شخصيا لخطر التعذيب، أو خطر على حياتهم، أو خطر العقوبة القاسية أو غير العادية إذا أعيدوا إلى وطنهم.

-هل هناك مكان آخر في الوطن يمكن للمدعي الذهاب للهروب من الوضع.

– هل صاحب المطالبة أمضى بعض الوقت في بلد ثالث قبل أن يأتي إلى كندا دون أن يطلب وضع اللاجئ في ذلك البلد.

-مصداقية صاحب المطالبة.

المصدر : سي بي سي نيوز

شاهد أيضاً

معايير جديدة لهجرة اصحاب الاعمال لمقاطعة كيبك

أعداد : إنجلينا أبو خضرة | مستشارة هجرة   صدر مؤخراً عن وزارة الهجرة أحدث لائحة تنظيمية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!