الرئيسية / منوعات / ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية تحتفل في عيد ميلادها الـ 92

ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية تحتفل في عيد ميلادها الـ 92

تحتفل الملكة إليزابيث الثانية، اليوم، بعيد ميلادها الـ 92، الملكة التي ولدت عام 1926 في لندن، هي الملكة الدستورية لستة عشر دولة من مجموع ثلاثة وخمسين من “دول الكومنولث”، وهي رابطة الدول التي كانت تتبع التاج البريطاني.

ولا تحتفل ملكة بريطانيا بذكرى ميلادها في يوم واحد، إذ تحتفل به مرتين في العام، فعيد ميلاد الملكة الحقيقي في 21 إبريل، والذي يصادف اليوم، فيما تحتفل الدولة رسميًا بعيد ميلادها في 11 يونيو، حيث يقوم الملوك الذين ولدوا في الأشهر الباردة بتحديد ميعاد إضافي، ويكون الاحتفال رسمياً عندما يكون الطقس أفضل لاستعراض موكب الملكة.

وتلقت الملكة تعليما خاصا في منزلها، وتولى والدها الملك جورج السادس عرش بريطانيا بعد تنازل شقيقه الملك إدوارد الثامن له عن الحكم بعد إصراره عل الزواج من المطلقة الأمريكية واليس سامبسون، وبذلك أصبحت إليزابيث الوريثة الشرعية للتاج البريطاني.

الحُب لم يكن ممنوعا في زمن الحرب العالمية الثانية، فقد خطفت نظرات فتى البحرية الوسيم الأمير فيليب قلب الأميرة إليزابيث في زيارة للكلية البحرية الملكية، فتفوقه العسكري ونُبل أسرته أهلاه لذلك، إذ أن أسرته تنحدر من نسل الملكة فيكتوريا الأولى التي جعلت من العائلات الملكية في أوروبا أسرة واحدة.

الملكة اليزابيث وزوجها الأمير فيليب

وفي صيف عام 1946، طلب الأمير فيليب من الملك جورج السادس يد ابنته، وعلى الفور وافق الملك، ولكنه اشترط أن ينتظروا حتى تتم إليزابيث عيدها الـ 21 لكي يعلنوا هذا الزواج.

هنا جاء دور الأمير فيليب ليثبت للأميرة إليزابيث عن مدى حبه لها، وما كان هذا الإثبات إلا التنازل عن جميع ألقابه الملكية اليونانية والدنماركية، وشبه البعض هذه الخطوة بما فعله الملك إدوارد الثامن عم الأميرة، حين تخلى عن حُكم بريطانيا طواعية من أجل زواجه من واليس سمبسون عام 1936، وهذا ما دفع بعرش بريطانيا إلى أخيه الملك جورج السادس، ليتم تصعيد الأميرة إليزابيث لتصبح وريثة العرش البريطاني.

الملكة اليزابيث وزوجها الأمير فيليب والأمير تشارلز

فور التنازل تم الإعلان عن خطوبة فيليب وإليزابيث يوم 10 يوليو 1947، وتزوجا في 20 نوفمبر 1947، في كنيسة وستمنستر، في حفل تم بثه في جميع أنحاء العالم عن طريق الإذاعة، وفي صباح يوم الزفاف، أصبح فيليب دوق إدنبرة رسميا، وأثمر الزواج عن أربعة أبناء هم تشارلز وأن وأندرو وإدوارد.

وتولت إليزابيث العرش البريطاني عقب وفاة والدها الملك جورج السادس في 6 فبراير 1952 حتى اليوم، لتكون صاحبة الفترة الأطول في الحكم في تاريخ بريطانيا، والتي تجاوزت فيها حكم جدتها الملكة فيكتوريا، والتي ظلت تحتفظ بأطول أفراد العائلة المالكة البريطانية جلوساً على العرش خلال ألف عام، واعتلت فيكتوريا العرش 64 عاماً منعام 1837 حتى وفاتها في عام 1901، وفي 10 سبتمبر 2015 تجاوزت إليزابيث فترة حكم فيكتوريا لتصبح أكثر من جلس على عرش بريطانيا في تاريخها.

الملكة اليزابيث

وتتمتع الملكة بما يطلق عليها “الصلاحيات الملكية”، وهي باقة من الصلاحيات التي ينص عليها الدستور البريطاني غير المكتوب، وتأتي في أغلبها دور شرفي تمارسه الملكة، ويمارس الكثير من هذه الصلاحيات نيابة عن الملكة وزراء الحكومة، وتعرف على أنها حق الاستشارة والتشجيع والتحذير.

ومما هو متعارف عليه أن الملكة تمتلك كل طيور البجع الموجودة في المياه العامة في بريطانيا، كما تمتلك نظريا كل الحيتان والدلافين الموجودة في المياه البريطانية، ولا تحتاج الملكة إلى رخصة قيادة سيارة، لأن الرخص تصدر باسمها، ولا تحتاج كذلك إلى جواز سفر، رغم إن أفراد أسرتها الآخرين يحتاجون إلى هذه الوثيقة في تنقلاتهم.

شاهد أيضاً

في كندا.. لص يسرق منزلا “محصنا” في دقيقتين

أصيبت عائلة كندية بصدمة كبيرة من جراء تعرض منزلها للسرقة في وضح النهار، رغم أنها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!