الرئيسية / أخبار / أخباركندا / موجة الحر في كندا تتفاقم وتودي بحياة 33 شخص وبدات موجة الحر بالتراجع صباح يوم الجمعة

موجة الحر في كندا تتفاقم وتودي بحياة 33 شخص وبدات موجة الحر بالتراجع صباح يوم الجمعة

ادت موجة حر شديدة سادت معظم أنحاء جنوب كيبيك وأجزاء أخرى من وسط وشرق كندا إلى وفاة 33 شخصاً على الأقل حسب ما أعلنته سلطات الصحة الإقليمية اليوم.

وأصدرت هيئة البيئة الكندية تحذيراً من ارتفاع درجات الحرارة والدخان في أجزاء من جنوب كيبيك.

ومن المتوقع أن ترتفع درجات الحرارة في مونتريال والمناطق المحيطة بها إلى 35  درجة مئوية لتكون أعلى 10 درجات من متوسط الارتفاع لهذا الموسم.

وقالت الدكتورة ميلين دروين، رئيسة هيئة الصحة الإقليمية، إن غالبية الضحايا تتراوح أعمارهم بين 50 و80 سنة.

وأضافت أن 19 مأوى مكيف الهواء تم إعدادها للمقيمين الذين يحتاجون إلى الراحة من الحرارة.

وبدات درجات الحرارة بالانخفاض التدريجي الساعة الثانية صباح يوم الجمعة وتم أخيرا رفع التحذير بالحرارة الشديدة الذي كان ساريا في الأيام الثمانية الأخيرة ، وبدات تتحرك جبهة أكثر برودة الى المنطقة اليوم الجمعة وتستمر حتى نهاية الاسبوع القادم.

أصدرت هيئة البيئة الكندية أول تحذير من الحرارة لتورنتو و منطقة تورنتو الكبرى في 28 يونيو حيث واجهت المنطقة موجة  من الحر الطويلة التي جلبت معها درجات حرارة قياسية وظروف شاقة بين ليلة وضحاها.

وفقًا لوكالة الأرصاد الجوية ، ستشهد تورونتو أعلى مستوى خلال النهار بـ 25 درجة مئوية مع قيم  الرطوبة سيجعلها أقرب إلى 28 اليوم. ومن المتوقع ان تكون درجات الحرارة 26 درجة مئوية في يوم السبت و 29 درجة مئوية يوم الأحد. خلال موجة الحر ، شهدت المدينة درجات حرارة  ورطوبة مرتفعه حيث وصلت درجات الحرارة الى ما فوق 45 درجة مئوية.

شاهد أيضاً

شركة كندية تبحث عن موظفين بدوام جزئي لتجربة نوع جديد من الحشيش

عرضت شركة تسويق في تورنتو الكندية إعلانا قصيرا للبحث عن “متطوّعين” لتجربة أنواع جديدة من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!