الثلاثاء , أغسطس 20 2019
enar
أخبار عاجلة
الرئيسية / أراء ومقالات / هل حظر النرجيلة قانون ينتهك حقوق العرب الثقافية ؟!!

هل حظر النرجيلة قانون ينتهك حقوق العرب الثقافية ؟!!

بقلم :  جنى يازجي 

كندا اليوم – استنكر أصحاب المقاهي في العاصمة  الكندية أوتاوا قرار منع تدخين النرجيلة في الأماكن العامة، وعملوا على اتخاذ إجراءات قانونية رداً على قرار المنع الذي ينتهك حقوقهم وحرياتهم في ممارسة عاداتهم الثقافية حسب رأيهم .

السيدة مي تلمساني – أستاذة الدراسات العربية في جامعة أوتاوا- ترى انه من المبالغة التعميم والقول ان تدخين النرجيلة جزء لا يتجزأ من ثقافة العالم العربي، كما أوضحت في حديث لها لراديو سي بي سي،   “انه من غير المنطقي السماح بشرب النرجيلة فيما يمنع تدخين الأنواع الأخرى من الدخان، فنحن لانستطيع تجاوز قاعدة صارمة بمجرد الادعاء بالحجة الثقافية، وهية حجة غير مقنعة حسب رأيي”.

وكان قرار منع تدخين النرجيلة قد صدر بناء على تصويت مجلس بلدية العاصمة، ودخل حيز التنفيذ في كانون الأول عام 2016، وطبق في 3 نيسان عام 2017، مما أثار جدلا واسعا بين مؤيدين للمنع منهم منظمة الصحة العامة في المدينة ومجلس البلدية، ومعارضين متمثلين بمحبي النرجيلة واصحاب المقاهي الذين اعتبروا ان انعكاسات الحظر ستكون كارثية وستؤدي الى الافلاس.

انتشار النرجيلة في السنوات الاخيرة ظاهرة ملفتة بين ابناء الجالية العربية في بلاد المهجر، ويبدو انها عادة اجتماعية تلقى اقبالا في المجالس والمقاهي التي تطغى عليها روائح المعسل الشهية واجواء الترفيه والتسلية مما يزيد من اقبال الشباب عليها متجاهلين اضرارها التي لاتخفى على احد.

أما الادعاء بان عادة شرب النرجيلة جزء من ثقافة العرب، فهو ادعاء يحمل الكثير من المبالغة بل هذه العادة باحسن احوالها ممارسة غير صحية لا يفخر بها حتى المقبلون عليها. فالمشكلة اجتماعية صحية، وليست مشكلة ثقافية كما يريد البعض.

ولان الثقافة العربية عريقة وغنية فللعرب في بلاد المهجر دور لابد منه في الترويج للثقافة والتراث العربي والفنون والتقاليد العربية، بدلا من الإساءة إليها وتشويه أصالتها بربطها بعادات سيئة والمحاربة لتنفيذ مشاريع قد لا تتوافق مع قوانين المجتمع الكندي.

شاهد أيضاً

“ورشة البحرين الإقتصادية”: رشوة مالية وتصفية سياسية

سمير جبور مستشار التحرير صحيفة الوطن الكندية في 19 أيار الجاري، أعلن بيان بحريني أمريكي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!