هَواوي تَعتزم نَقل مَركز البحث والتَطوير من الولايات المتحدة إلى كندا

----- هذا الخبر برعاية -----

ترتيبيات وتجهيزات مسبقة تعتزم على تنفيذها شركة هواوي وذلك بعد تهديدات من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حيث ذكرت وكالة رويترز يوم الجمعة الماضية أن الولايات المتحدة تفكر في توسيع قوتها لوقف المزيد من الشحنات من المنتجات ذات التكنولوجيا الأمريكية لشركة هواوي. فكانت قد وضعت وزارة التجارة الأمريكية في شهر مايو الماضي الشركة الصينية على القائمة السوداء للتجارة، مستشهدة بمخاوف الأمن القومي.

وعليه، تعتزم شركة هواوي الصينية تعتزم نقل مركز الأبحاث التابع لها إلى كندا من الولايات المتحدة، وفقاً لما صرح به مؤسس الشركة الصينية لإحدى وكالات الأخبار الكندية. Ren Zhengfei

كما وأضاف مؤسس الشركة بأنه سيتم العمل على نقل مركز هواوي للبحث والتطوير من الولايات المتحدة، وأن الشركة ستنقل كذلك بعض معدات شبكات الهواتف المحمولة خارج الصين، فهو يستهدف بناء قدرة تصنيعية جديدة في أوروبا لإنتاج معدات شبكات الجيل الخامس 5G هناك، على أمل تخفيف المخاوف الناجمة عن مزاعم الولايات المتحدة بأن الصين قد تستخدم منتجها للتجسس

كما ومن الجدير ذكره بأن الشركة الصينية قد أنفقت 510 ملايين دولار على نشاط مركز الأبحاث التابع لها في الولايات المتحدة العام الماضي، وأنها قامت بتخفيض قوة العمل فيه الآن من 600 إلى حوالي 250.

----- هذا الخبر برعاية -----
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق