يشكو المسافرون من ضباط الحدود الكندية غير المحترمين

واجهت وكالة خدمات الحدود الكندية أكثر من 100 شكوى مقدمة من المسافرين العام الماضي ، بما في ذلك ادعاءات عن العنصرية والفظاظة – ومثال واحد من امرأة تزعم أن ضابطاً حدودياً صاح بها بينما كانت تعاني من ضائقة طبية.

البيانات المقدمة إلى الصحافة الكندية من خلال الوصول إلى تشريعات المعلومات تقول أنه في عام  2017-18 كان هناك 105 شكوى ضد سوء سلوك الضباط – حوالي 12 % من 875 شكوى سوء السلوك قدمت في ذلك الوقت.

لا يزال إجمالي عدد الشكاوى عبر الموقع الإلكتروني “Compliments، Comments and Complaints” على الإنترنت أقل من عُشر بالمائة من 95 مليون مسافر شهدها الموظفون في العام الماضي.

ومع ذلك ، تقول جماعات الحريات المدنية إن أحدث مجموعة من الحوادث تظهر أن كندا تحتاج إلى وكالة شكاوى مستقلة شبيهة بتلك المستخدمة للإشراف على قوات الشرطة التي يمكنها إصدار تقارير عامة وتقديم توصيات ملزمة إلى الوكالة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق