الرئيسية / أخبار / أخبار الجالية / المئات يبحثون عن امراة عربية لبنانية مفقودة في مدينة ادمنتون الكندية والاهل قلقين على سلامتها

المئات يبحثون عن امراة عربية لبنانية مفقودة في مدينة ادمنتون الكندية والاهل قلقين على سلامتها

 كندا اليوم – اكثر من 200 شخص يبحثون عن امرأة مفقودة فى ادمونتون منذ صباح يوم الجمعة.

وقالت والدتها ” سلوى عطوي ” أن نادية عطوي، 32 سنة، شوهدت آخر مرة من قبل زوجها في المنزل في منطقة شارع 48 وشارع 146 في حوالي الساعة 6:30 صباح يوم الجمعة، وكا فد عثر على سيارتها في حديقة روندل وبها محفظتها وممتلكاتها  فى حوالي الساعة 4:30 بعد ظهر يوم الجمعة.  ويأمل اهلها ان يجدونها سالمة.

وتقوم شرطة ادمونتون بالتحقيق. وقالت الشرطة فى بيان صحفى انه يعتقد ان لاتزال فى منطقة روندل بارك.

ونادية  سيدة كندية  لبنانية، حوالي 170-180  باوند وطولها خمسة أقدام وثماني بوصات. لديها شعر طويل بني غامق، عيون بني وكانت ترتدي الملابس الداكنة في وقت اختفائها.

وتعمل نادية معلمة في  روضة أطفال في مدرسة عربية خاصة في ادمونتون  .

وقالت أمها إنها ترتدي الحجاب، لكنها قد  تكون بدونه عندما غادرت سيارتها. وطلبت الام ان من يعرف اي معلومات عن ابنتهم ان يقوم بابلاغهم او ابلاغ الشرطة لانهم قلقين على سلامتها

بتصرف عن المصدر سي بي سي 

شاهد أيضاً

تفاصيل مروّعة… للحظات الشابة اللبنانية نادية الديب الأخيرة في كندا

كشفت الشرطة الكندية اليوم في مدينة كالغاري عن تفاصيل جريمة قتل الكندية من اصل لبناني …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!