الرئيسية / أراء ومقالات / تعرف على عيد الشكر الكندي والاماكن المفتوحة والمغلقة في هذه العطلة

تعرف على عيد الشكر الكندي والاماكن المفتوحة والمغلقة في هذه العطلة

أعداد : سيار أبو هنطش | لكندا اليوم

 يحنفل الكنديين  يوم الاثنين في الاسبوع الثاني من شهر أكتوبر من كل عام بعيد الشكر “Thanksgiving Day “، وهو عطلة رسمية عامة في كندا منذ عام 1957.

ماذا يفعل الكنديين في عيد الشكر
يعتبر عيد الشكر عطلة رسمية في كندا ،حيث تغلق جميع  المؤسسات الحكومية والخاصة  وبعض محلات البقالة والبريد،  بينما تبقى المواصلات العامة والاسواق التجارية الكبيرة والمطاعم وأماكن الترفيه والحدائق العامة مفتوحة امام الناس ، ولكن معظم الاماكن يتم فيها تخفيض عدد ساعات العمل وتكون اوقات العمل حسب توقيت الأعياد والعطل. أضافة الى ان المواصلات العامة تتبع توقيت العطل والأعياد في هذا اليوم .

 عيد الشكر  ليس بعيد ديني أنما هو عيد علماني حيث لا يذهب فيه للصلاة في الكنائس وليس له اي شعائر دينية  و ويحتفل فيه معظم السكان بمختلف عقائدهم  وتجتمع فيه العائلة والاصدقاء ، حيث يقومون بإعداد الاطباق المخصصة لهذا اليوم ومن بينها الديك الرومي والحلويات المعدة من القرع العسلي الأصفر والتي يزنون  به بيوتهم ايضاً . ونجد الكثير من العرب المهاجرين الذين انخرط في الحياة الكندية يمارسون نفس العادات، ويشاركون الكنديين فرحتهم في العيد ، اما القسم الاخر فتجده يتخذ من هذه المناسبة فرصة للقيام برحل والاستمتاع بالاجازة من العمل والخروج الى الطبيعة والتمتع بأجواء والوان الخريف الجذابة  .

تاريخ عيد الشكر

يعود تاريخ لاحنفال في عيد الشكر في كندا الى ما قبل قدوم الأوربيين الى كندا، فقد كان سكان كندا الاصلين ” الانيويت” يحتفلون في نهاية الحصاد بـإقامة المهرجانات شكرا لله على ما انعمه عليهم من خير، وبعد قدوم المستكشفين الاوروبيين الاوائل الى كندا عمل في الزراعة وجلب معهم تقليد الاحتفال بإنتهاء موسم الحصاد وتقديم الشكر لله تعالى على ما من عليهم من بركة المحاصيل الزراعية، وكان يقومون بحشو قرون العنز المعكوفة بالحبوب والفاكهة واقامة الولائم .
وفي عام 1578 قدِم الملاّح الإنكليزي مارتن فروبيشر إ من انجلترا لى كندا ، حيث واجه مصاعب كبيرة في رحتله ، حيث اقيمت الصلوات سائلين الله النجاة لهم.
في عام 1750 قدِم المستوطنون الأمريكيون من الجنوب إلى مقاطعة نوفاسكوشيا وأقاموا فيها إحتفالات الشكر، في نفس الفترة كان المستوطنون الفرنسيون يقيمونها أيضاً والذين قدموا مع المستكشف صاموئيل دي جامبلن.
ومنذ  عام 1879 أعلن البرلمان الكندي 6 تشرين الثاني عطلةً رسمية وكان يحتفل في عيد الشكر في كل عام لاسباب مختلفة لكن معظمها كان بمناسبة موسم الحصاد.
وبعد نهاية الحرب العالمية الأولى وحتى عام 1930، كان يحتفل بكل من يوم الهدنة ويوم عيد الشكر  معاً في يوم الاثنين الأقرب إلى 11 نوفمبر، وهي الذكرى السنوية الرسمية لنهاية أعمال القتال في الحرب العالمية الأولى. والتي  تم اعادة تسميته  الى يوم الذكرى ، و نقل عيد الشكر ليوم الاثنين من اكتوبر تشرين الاول.
و منذ عام 1957، حتى الان يحتفل الكنديين بعيد الشكرفي يوم الاثنين من الاسبوع الثاني من  اكتوبر تشرين الاول من كل عام، ويشكر فيه الله  على الصحة والراحة ويستمتعون بنهاية اسبوع طويلة مع الاهل والاصدقاء بعيداً عن ضغوط العمل .
وكل عيد شكر والجميع بالف خير .

شاهد أيضاً

أما آن الآوان لنهوض هذه الأمة!!

بقلم: معتز ابو كلام أمة لديها كل مقومات النهوض لكنها لا تنهض!! إشكالية غريبة ولعلها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!