WordPress Hosting

أبشع جريمة في تاريخ كندا: إطلاق نار عشوائي يخلف 16 ضحية

شهدت مقاطعة نوفا سكوتشيا الكندية أبشع جريمة قتل جماعي في تاريخ كندا. حين قام فني أسنان يدعي جابريل ويرتمان في الواحده والخمسين من عمره بإطلاق نار عشوائي في حوالي الساعة العاشرة والنصف من مساء السبت وأسفرت العملية عن سقوط 16 ضحية لحد الأن من بينهم الجاني.

وقال براين سوف رئيس اتحاد الشرطة الملكية أن الحادث وقع في بورتابيكية التي تبعد حوالي ١٣٣ كم شمال شرق نوفا سكوتشيا وهي منطقة ريفية. وقال تلقت الشرطة بلاغ عن الحادث في العاشرة والنصف مساءا عن شخص يطلق النار عشوائيا ويشعل النار في السيارات، وعلي فور طالب البوليس الأهالي بالبقاء في منازلهم وأغلاق الأبواب. وبدأ البوليس في مطاردة الجاني حتي أوقع به بعد ١٢ ساعة من المطاردة في أحدي محطات البنزين. يذكر ان من بين القتلي ضابط بوليس RCMP وهناك ضابط أخر أصيب وحالتة ليست حرجة. وكذلك الجاني ويدعي جابريل ورتمان ويعمل كفني تركيب أسنان ولا يعرف الدافع وراء الجريمة بعد.

الجريمة التي حدثت هي أعنف جريمة تشهدها كندا منذ عام 1989 حيث شهد هذا التاريخ جريمة راح ضحيتها ١٥ امرأة، الحادث سبب هزه عنيفة في المجتمع الكندي الهادئ والمتسامح ولا يعرف الكنديين بعد ما هي دوافع الرجل لإرتكاب هذه الجريمة البشعة وقتل الأبرياء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق