أرقام لأول مرة تُنشر: 229 إصابة بفيروس كورونا من أصل 2392 هي للعاملين في مجال الرعاية الصحية في أونتاريو

بلغ عدد الحالات المؤكدة بإصابتها بفيروس كورونا من العاملين في مجال الرعاية الصحية 299 حالة ، وما يشكلون ما نسبته حالة واحدة من 10 حالات، وذلك وفقاً لما صرحت به وكالة الأخبار الكندية سي بي سي.

يكشف التقرير عن 9.6% من الحالات المصابة بالفيروس في المقاطعة والتي يبلغ عددها 392 2  تشمل أطباء وممرضين ومسعفين وعمال دعم شخصي وموظفين دور الرعاية الطويلة الأجل للمسنين والعاملين في مهن الرعاية الصحية الأخرى على مستوى الرعاية الصحية.

تدُق هذه البيانات ناقوس الخطر لجميع المستشفيات في جميع أنحاء كندا وذلك وسط توقعات محتملة في زيادة عدد المصابين في الفيروس ، وخاصة أؤلئك الذين يعانون من الأمراض التنفسية والذي يأتي وسط مخاوف مستمرة حول النقص المحتمل في المعدات الطبية لحماية العاملون في مجال الرعاية الصحية.

وطالب الدكتور إسحاق بوغوش، أخصائي الأمراض المعدية في مستشفى تورونتو العام،  العمل معاً في هذا الوقت الصعب قائلاً:” نحن بحاجة إلى جميع العاملين في مجال الرعاية الصحية ، لأننا نتوقع أن نرى عدداً أكبر من المرضى في المستشفيات والعيادات في الأسابيع القليلة المقبلة.”

من الجدير ذكره، أنه هذه البيانات هي أول مرة تنشر للعامة من قبل وزارة الصحة يوم أمس الأربعاء.  

ولم يقدم مسؤولو المقاطعات تفاصيل أخرى حول هذه الحالات المؤكدة للعاملين في مجال الرعاية الصحية حول مصدر انتقال العدوى على سبيل المثال .

من جانبه،  قال كبير الأطباء في وزارة الصحة في أونتاريو الدكتور ديفيد وليامز إنّ السلطات الصحية تنتظر معطيات جديدة لتحديث توقعاتها حول عدد الإصابات في الفترة المقبلة ومنحى انتشار الوباء، مضيفاً أنّ الحالات المتوقعة قد تكون كبيرة العدد بشكل يجعل الوضع في أونتاريو يقترب من الوضع الذي عرفته إيطاليا.

لقراءة الخبر باللغة الإنجليزية انقر هنا 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق