إغلاق أحد مزارع أونتاريو بعد إصابة 302 من العمال الأجانب خلال يومين فقط

كندا اليوم-  إختبأت مجموعة كبيرة من العمال المهاجرين عندما زار مجموعة من الأطباء أحد مزارع أونتاريو خوفاً من إعادتهم إلى بلدانهم أو خوفاً من عدم تقاضي رواتبهم حال التأكد من إصابتهم بفيروس كورونا.

وأشار رئيس وزارء مقاطعة أونتاريو، دوغ فورد، أن مخاوف العمال المهاجرين تعيق جميع الجهود الرامية الى معالجة تفشى الفيروس في أحد المزارع في منطقة وندسور – اسيكس.

وأضاف فورد أن 3 أو 4 عمال فقط تعاونوا مع الأطباء للقيام بالفحوصات الطبية للتأكد من خلوهم من الفيروس رغم  إصابة ما لا يقل عن 191 عاملاً بالفيروس في تلك المزرعة والتي رفض فورد ذكر إسمها.

ووجه فورد رسالة لكافة العمال الأجانب في المزارع أن شيئاً لن يحدث مؤكداً لهم أن الجميع في أونتاريو هنا للمساعدة  حيث سيحصل الجميع على الرعاية الصحية اللازمة والاماكن الامنة لعزلهم وسيحصلون على حقوقهم المالية حال عدم عودتهم للعمل بسبب المرض.

يجدر الإشارة إلى أن فيروس كورونا قد انتشر في أربعة مزارع في وندسور اسيكس كما وجاء فحص العديد من العمال بفيروس كورونا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق