الحكومة الفيدرالية تفرض الحجر الصحي الإلزامي على جميع العائدين من الخارج بدءاً من الليلة

أوتاوا –كندا

 أعلنت الحكومة الفيدرالية فرضها إجراء الحجر الصحي لمدة 14 يوماً على جميع المسافرين العائدين إلى كندا في محاولة للحد من انتشار COVID-19.

سيدخل هذا الإجراء الرسمي حيز التنفيذ بدءاً من منتصف الليل لهذه الليلة، كما وسيتم فرض غرامات أو حتى العقوبة بالسجن لجميع من ينتهك القرار 

من الجدير ذكره، أن السفر الدولي ،والذي كان في البداية من الصين ثم إيران وكوريا الجنوبية ثم أوروبا والآن الولايات المتحدة ، سبباً هاماً لانتشار فيروس كورونا المستجد.

وعلى الرغم من إغلاق الحدود الكندية مع الولايات المتحدة أمام السفر غير الضروري، لا تزال الطرق مفتوحة أمام التجارة ، فضلاً عن السفر للعمال العابرين للحدود أو الطلاب الذين يحصلون على تأشيرات.

ومن جانبها، صرحت نائبة رئيس الوزراء كريستيا فريلاند أن هؤلاء العمال الأساسيين الذين يُسمح لهم بعبور الحدود بين كندا والولايات المتحدة لن يخضعوا للحجر الصحي الإلزامي.

وقد حذرت منظمة الصحة العالمية من أن الولايات المتحدة أصبحت المركز الجديد للوباء العالمي مع استمرار تسارع انتشار COVID-19، لا سيما في نيويورك وما حولها،.

وذكر مسؤولو الصحة في أونتاريو يوم الثلاثاء أن ما يقرب من 20 في المائة من الحالات كانت نتيجة للسفر في الولايات المتحدة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق